روابط للدخول

ارتفاع في معدلات العنف المجتمعي في السليمانية


أشرت منظمات أهلية في السليمانية ارتفاعا في معدلات العنف المجتمعي وعمليات القتل في مدن اقليم كردستان خلال الاشهر الماضية.

وشدد ممثلو نحو 50 منظمة مجتمع مدني في السليمانية في بيان وجهوه لحكومة اقليم كوردستان على ضرورة تفعيل المؤسسات الامنية الحكومية وتطبيق القانون وعدم التدخل في قرارات القضاء فضلا عن دور الاعلام في محاربة هذه الظاهرة.

ويقول مدير منظة (تشك) لارساء اسس المجتمع المدني نوروز محمد في حديث لاذاعة العراق الحر ان "الحكومة تتحمل جزءا من المسؤولية عن ارتفاع حالات العنف في المجتمع لانها تتساهل في تطبيق الاحكام والقوانين على المجرمين وتصدر قرارت العفو بين الحين والاخر بدون دراسة".

واشار ممثل منظمة رعاية المنكوبين في السليمانية عثمان رؤوف الى ان "الحروب والارهاب وصور القتل التي تعرض يوميا في وسائل الاعلام جميعا اسهمت في انتشار العنف في المجتمع الكردي".
لكن رئيس مركز التعايش السلمي ماجد كريم يرى خلاف ذلك ويؤكد ان "الجريمة في مدن الاقليم قليلة ليس مقارنة بمدن العراق فحسب بل وحتى بدول الجوار "، ودعا في الوقت نفسه "القضاء الى ان يكون رادعا في قراراته وعدم التساهل فيها".

اما الكاتبة الصحفية فريال فيصل فقد اشارت الى وجود "دور فاعل للاعلام في الحد من الجريمة وانتشارها من خلال تقديم برامج ثقافية وتوعية بهذا الشأن" .

يشار الى ان رئيس اقليم كوردستان اعراق مسعود بارزاني اصدر قبل عدة اشهر عفوا خاصا عن السجناء في الاقليم شمل المئات من المحومين بجرائم مختلفة ما اثار موجة من الاستياء لدى المنظات والنشطاء المدنين في الاقليم.

XS
SM
MD
LG