روابط للدخول

دهوك: حملة للتعريف بمخاطر ادوية علاج المواشي


اقامت مديرية بيطرة دهوك وبالتنسيق مع المعهد الاوربي للتنمية وهي منظمة دولية فرنسية تعمل في مجال تطوير الانتاج الحيواني بتنظيم سلسلة من المحاضرات للتعريف بمخاطر استخدام الادوية من قبل اصحاب المواشي والدواجن قبل انقضاء المدة التي تسمى "مدة الامان".

و"مدة الامان" هي الفترة التي يبقى فيها مفعول الدواء ساريا في جسد الحيوان،إذ يمنع في هذه الفترة حلبها او ذبحها لأن حلبها ولحومها تعتبر غير صالحة للاستعمال البشري وينجم عنها مخاطر صحية عديدة.

واوضح مدير بيطرة دهوك الدكتور ديار طيب ان الهدف من اقامة هذه المحاضرات هو" تعريف الفلاحين بالادوية والعلاجات الكيمياوية التي تستخدم لعلاج حيواناتهم وضرورة ان يتم الانتهاء من مدة امانها لغرض الحصول على انتاج خال من الترسبات والمخلفات الضارة".

واشار طيب الى ان "المنظمات الدولية المهتمة بمجال الصحة والحيوان تدعو الى استخدام الوسائل الطبيعية في علاج الحيوانات وتفضلها عن العلاجات الكيمياوية والادوية"،موضحا ان "هذا المشروع يعد الاول من نوعه الذي تقوم به بيطرة دهوك".

الى ذلك قال الطبيب البيطري ياسين حجي خالد الذي القى عددا من المحاضرات على الفلاحين ان "الفلاح حين يعطي اللقاحات والمضادات ومنها اوكسي تتراسيكلين للحيوانات يجب ان يراعي عدم استخدام حليب تلك الحيوانات لفترة 7 ايام واللحم لمدة 21 يوما لأنها ستسبب اثارا جانبية لاي شخص يتناولها".

ولفت ياسين الى محور اخر يتعلق "بتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة التي مازالت سائدة لدى مربي الحيوانات، مثل اعتقادهم ان الحيوان قد يصاب بالاجهاض اذا ما تناول الادوية او اللقاحات الطبية"، مضيفا ان الفلاحين "لا يدرون ان الحيوان يصاب بنوع من الحمى الخفية عند اخذ مثل هذه المضادات لذا عليهم اراحة الحيوان وعدم الضغط عليه في هذه الحالة".

وشكر محمد سليم احد مربي الحيوانات دائرة البيطرة في دهوك على الجهود التي تبذلها من اجل التوعية بمخاطر استخدام بعض الادوية والمضادات للحيوانات"، داعيا في الوقت ذاته الحكومة الى "ضرورة مساندتهم ودعمهم في هذا المجال، وعدم فسح المجال امام المنتوج المستورد في الفترة التي نقوم فيها بانزال منتوجنا الى الاسواق".

يذكر ان 70 قرية منتشرة في جميع اقضية محافظة دهوك ستشملها هذه المحاضرات ويتم في كل محاضرة جمع حوالي 25 مربيا للحيوانات لتلقي هذه الارشادات .

XS
SM
MD
LG