روابط للدخول

حملة سحب الثقة عن مرسي وعمال قناة السويس يعتصمون


الجيش يحمي معديات بورسعيد (الارشيف)

الجيش يحمي معديات بورسعيد (الارشيف)

أعلنت حملة "تمرد" أنها قاربت على جمع مليون توقيع لسحب الثقة عن الرئيس المصري محمد مرسي، وأنها حصدت 40 ألف توقيع في أول يوم عمل لها في مدينة بورسعيد، كما أنها دشنت حملتها في محافظة الشرقية مسقط رأس الدكتور محمد مرسي وتمكنت من جمع 500 توكيل من شارع واحد لا يبعد سوى 500 متر عن منزل الرئيس.


وقال المتحدث الإعلامي للحملة محمود بدر إن "الحملة ستكثف من جهودها بالتعاون مع باقي القوى الثورية خلال الفترة المقبلة للحشد لمليونية 30 يونيو التي تمثل انتهاء الحملة وذكرى مرور سنة على تولّي مرسي الحكم أمام قصر الاتحادية، وسيليها اعتصام مفتوح للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية عاجلة".
وفي هذه الأثناء، رفض عمال البحرية العاملين في هيئة قناة السويس في مدينة بورسعيد الاستجابة لمحاولات الحاكم العسكري لبورسعيد لفض اعتصامهم، وأكدوا أنهم مستمرون في اعتصامهم حتى تحقيق مطالبهم المالية والإدارية، ولكنهم لن يعطلوا حركة الملاحة بالمجرى الملاحي لقناة السويس خوفا على حركة السفن العالمية بالمجرى الملاحية.

إلى ذلك، توالت ردود الأفعال المدنية والإسلامية الرافضة للتعديل الوزاري الأخير، وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني أنها ستواجه التعديلات الوزارية الجديدة وسياسة الإخوان للتمكين من الدولة، بأجهزة وسياسات موازية، وذلك بتفعيل حكومة ظل، وبرلمان شعبي موازي، وقال ، المتحدث باسم لجنة الانتخابات بجبهة الإنقاذ الوطني القيادي في حزب المصريين الأحرار الدكتور محمود العلايلي إن "الجبهة ستستخدم جميع المسارات السياسية والشعبية والقانونية والدستورية للتخلص من حكم الإخوان".

وفي السياق، واصلت فصائل التيار الإسلامي لليوم الثاني هجومها على التعديل الوزاري الجديد، وطالب حزب البناء والتنمية، الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، الرئيس محمد مرسي بالكشف عن أسباب اختيار العضو في لجنة الانتخابات الرئاسية لسنة 2012 حاتم بجاتو وزيرا للدولة للشؤون النيابية.

المثير أن وزير العدل الجديد أحمد سليمان أثار في أول تصريح له بعد توليه مهام منصبه الجديد المزيد من الغضب لدى قضاة مصر، واعتبر أن "الأزمة القضائية القائمة بشأن مشروع قانون السلطة القضائية "تصعيد غير مبرر" من جانب بعض القضاة".

وعلى صعيد متصل، بدأت اللجنة التحضيرية لمؤتمر العدالة ثاني اجتماعاتها بقصر الاتحادية الرئاسي للتحضير للمؤتمر، بحضور رئيس ديوان رئيس الجمهورية السفير رفاعة الطهطاوي، في وقت لم يحسم نادي قضاة مصر بعد موقفهم من المشاركة في المؤتمر بسبب ما وصفوه تدخلا في شأن القضاة.

وقالت مصادر أمنية بدار القضاء العالي إن مديرية أمن القاهرة وضعت خطة لتأمين المبني والمحاكم، والمنطقة المحيطة في شارع 26 يوليو خلال انعقاد مؤتمر العدالة، المتوقع مشاركة الرئيس محمد مرسي فيه فور العودة من زيارة البرازيل.

وكانت قد أثارت زيارة مرسي إلى البرازيل الجدل بين النشطاء السياسيين الذي حولوا الأنباء عن وصوله واستقباله بواسطة وكيل وزارة الخارجية البرازيلي المشرف على إدارة المراسم إضافة إلى هبوب رياح غير متوقعة على البرازيل لدى وصول مرسي إلى مادة للتهكم والتندر والهجوم على مرسي، وردت الرئاسة على النشطاء ببيان أوضحت فيه أن استقبال رؤساء العالم في البرازيل لم ينص برتوكوليا على الرئيسة أو أحد المناصب الوزارية في الدولة، مشيرا إلى أن وكيل وزارة الخارجية سيكون فى استقبال الرئيس المصرى تقديرا له.

ومن المقرر أن يلتقي مرسي نظيرته البرازيلية ديلما روسيف، وأن تشهد الزيارة توقيع 6 اتفاقيات مهمة تشمل التنمية الزراعية، والتعاون في مجالات الزراعة والصحة والتنمية الاجتماعية، وغيرها من المجالات.

وشارك القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي في افتتاح الدورة 11 لمعرض إسطنبول الدولي العسكري في تركيا، كما يجري لقاءات خلال زيارته مع كبار رجال الدولة والمسؤولين بوزارة الدفاع التركية لتدعيم أوجه التعاون وتعزيز العلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات .
XS
SM
MD
LG