روابط للدخول

أوباما يدافع عن نهجه المتأني بشأن كيماوي سوريا


دافع الرئيس باراك أوباما عن نهجه الذي يتسم بالتأني في تحديد ما إذا كانت سوريا استخدمت أسلحة كيماوية. وقال الثلاثاء إن عليه أن يتخذ القرارات استناداً إلى تحليل متماسك سليم المنطق لا إلى "الأمل والدعاء" وإنه لا يمكنه اتخاذ قرار أو تنظيم ائتلافات دولية استناداً إلى مجرد أدلة "انطباعية" على وقوع تجاوزات سورية. وأضاف أوباما إنه يريد ضمان أن تسير الولايات المتحدة بخطوات متروية مدروسة، مشيراً إلى مصير كل من أسامة بن لادن والزعيم الليبي معمر القذافي كدليل على "أننا نفي عادةً بالتزاماتنا."
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG