روابط للدخول

لجنة دولية: لا نتائج حاسمة بشأن استخدام الكيماوي بسوريا



أعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة الاثنين أن تحقيقاتها في استخدام أسلحة كيماوية من جانب أي طرف في الحرب السورية لم تتوصل إلى نتائج حاسمة.
وكانت العضو في هذه اللجنة كارلا ديل بونتي صرّحت الأحد بأن المحققين جمعوا إفادات من مصابين وأفراد طبيين تشير إلى أن قوات المعارضة استخدمت غاز الأعصاب (السارين). وأضافت في مقابلة تلفزيونية أن لجنة التحقيق لم ترَ دليلاً بعد على استخدام القوات الحكومية الأسلحة الكيماوية المحظورة.
لكن اللجنة الدولية المستقلة التي تتخذ جنيف مقراً أوضحت في بيان أنها "لم تصل إلى نتائج حاسمة فيما يخص استخدام أسلحة كيماوية في سوريا من جانب أي من طرفيْ الصراع"، بحسب تعبيرها.
وفي سياق متصل، ذكر أندرس فو راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أنه لا توجد معلومات "مؤكدة" حول الجهة التي يمكن أن تكون قد استخدمت أسلحة كيماوية في سوريا.
وأضاف راسموسن خلال مؤتمر صحفي في بروكسل الاثنين:
"لا توجد لدينا معلومات مؤكدة وموحدة حول الجهة التي يمكن أن تكون قد استخدمت الأسلحة الكيماوية. ولكني أود أن أؤكد بأن أي استخدام لهذه الأسلحة، ومن قِبل أي طرف، يعد خرقاً للقانون الدولي. وبطبيعة الحال، تثير هذه المسألة قلقاً بالغاً."
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG