روابط للدخول

وزير الدفاع يتهم تركيا بدعم الاحتجاجات في العراق


معتصمون في الفلوجة يحرقون صورة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

معتصمون في الفلوجة يحرقون صورة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

حمّل عضو في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب قادة الكتل السياسية مسؤولية ما يجري على الساحة السياسية من تدخلات تقوم بها بعض دول الجوار في الشأن العراقي.
وقال عضو اللجنة رافع عبد الجبار ان ما يجري من خلافات حتى داخل المكون السياسي الواحد سمح للعديد من دول الجوار ان تتدخل لحماية مصالحها مخافة تأثير الوضع العراقي على شأنها الداخلي.

وكان وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي اتهم (الاحد) تركيا بدعم الاحتجاجات في العراق ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

ويقول المحلل السياسي عبد الكريم الصراف ان وجود بعض المتطرفين في ساحات الاعتصام الذين يعملون لصالح اجندات معينة، فضلاً عن وجود بعض دول الجوار التي اعلنت صراحة في اكثر من مناسبة وقوفها بالضد من العملية السياسية في العراق، يضع قادة التظاهرات في موضع اتهام.

الى ذلك قال المتحدث باسم ساحات الاعتصام في الرمادي عبد الرزاق الشمري انه يدعو وزير الدفاع سعدون الدليمي الى الحضور لساحات الاعتصام من اجل الاطلاع على الكيفية التي يتم من خلالها تمويل الإعتصامات، وبيّن ان اغلب ما يتم صرفه على الاعتصام يتم جمعه من المعتصمين انفسهم.

ويشهد العراق منذ أكثر من أربعة أشهر اعتصامات وتظاهرات مناهضة لحكومة المالكي في عدد من المحافظات ذات الأغلبية السنية.

XS
SM
MD
LG