روابط للدخول

دهوك: معهد الفنون الجميلة يفتتح مهرجانه العشرين


جانب من معروضات خزفية في مهرجان معهد الفنون الجميلة بدهوك

جانب من معروضات خزفية في مهرجان معهد الفنون الجميلة بدهوك

انطلقت اعمال الدورة العشرين لمهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك الذي يقام هذا العام تحت شعار "الفن للسلام والتعايش الاخوي"، وتضمنت حفلاً موسيقياً ومعرضاً تشكيلياً وعرضاً مسرحياً.

وقال مدير المعهد بشار محمد ان الهدف من تنظيم المهرجان هو "تحفيز الطلاب وتشجيعهم على تقديم افضل ما لديهم خلال المهرجان واستخراج الطاقات الابداعية التي يمتلكونها، مضيفاً:
"ننظم سنوياً هذا المهرجان الذي تضمن تقديم عشر مقطوعات من الموسيقى المعاصرة والفلكلورية، ومعرض تشكيلي للوحات فنية من عمل طلاب المعهد، اضافة الى العديد من المنحوتات ذات الاحجام الكبيرة والصغيرة، كما عرضنا هذا العام نحو مائة قطعة سيراميك ايضا".

الى ذلك قال الفنان التشكيلي عدنان شينو الذي قدم من المانيا لمشاهدة هذا المهرجان ان هناك طاقات وامكانات جيدة تظهر من بين الاعمال المعروضة وهي بحاجة الى صقل وبذل الكثير من المجهود من قبل وهي بحاجة الى جدية اكثر واهتمام اكبر من قبل الاساتذة والمشرفين على المهرجان لأن هناك الكثير من الطاقات التي من الممكن ان تصبح مشاريع لفنانين كفوئين.

من جهته اوضح سرمد يوسف المدرس بالقسم التشكيلي للمعهد ان هناك اعمالا غير ناضجة وهي من عمل الطلاب وقد اعتمدوا على النقل في كثير من اللوحات وعامل السرعة قد ظهر فيها بشكل كبير حيث ينبغي الاعداد لمثل هذه المهرجانات في بداية السنة الدراسية ولكن هناك قابليات فنية جيدة تتواجد من ضمن المشركين.

وقالت الطالبة ناريمان يوسف من المرحلة الثانية المشاركة في المهرجان انها شاركت في بلوحة من فن الكرافيك اضافة الى لوحات اخرى وقد فرحت بهذه المشاركة لأنها تعد الخطوة الاولى بالنسبة لنا كي نقدم افضل ما لدينا في هذا المجال.

من جانب اخر قال سعيد محمد مصطفوهو احد زوار المعرض ان ما لفت نظره ان المرأة كانت لها حضور طاغ في المهرجان ولكنه حضور لا ينسجم مع الواقع الذي نعيش فيه.

يذكر ان معهد الفنون الجميلة في دهوك قد تأسس في العام 1993 على يد مجموعة من الفنانين التشكيليين والمسرحيين والموسيقيين في محافظة دهوك وقد قامت ادارة المعهد بتكريم عدد من مؤسسي المعهد في حفل افتتاح هذا المهرجان.


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي والفيديو:

XS
SM
MD
LG