روابط للدخول

"النهار" اللبنانية: فوز عشرات الكيانات الصغيرة بمقعد بسبب نظام "سانت ليغو"


في إطار نتائج انتخابات مجالس المحافظات، كتبت "النهار" اللبنانية انه وفي ضوء الفوز النسبي الذي حققه ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي فإن مصادر داخل الإئتلاف ابلغت الصحيفة أن الفوز يمثل تراجعاً عن الانتخابات السابقة، متوقعاً انخراط ائتلافه في مفاوضات عسيرة وصعبة مع الكتل الفائزة لتقاسم السلطات في المجالس المحلية. وتلفت الصحيفة ايضاً الى ان النتائج الحالية أفرزت وللمرة الاولى فوز عشرات الكيانات الصغيرة بمقعد، نتيجة توزيع المقاعد استناداً الى نظام "سانت ليغو" الذي لا يعتمد "العتبة الانتخابية" كأساس لتوزيع المقاعد، كما حصل في الانتخابات السابقة.

اما عن وجهة المشهد السياسي في العراق، فترى صحيفة "البيان" الاماراتية أن اعتقاداً يسود لدى معظم العراقيين، وهو أن الساسة الذين يتحدثون ضد تشكيل الأقاليم، هم على يقين بأن العراق متجه في هذا الطريق، لأن البديل الوحيد عنه الآن هو الحرب الأهلية والتقسيم. وتكتب الصحيفة ان مسألة المطالبة بالإقليم السني لم تكن مطروحة حتى قبل مدة قصيرة، لكن عملية الإبادة الجماعية في الحويجة (كما تصفها الصحيفة)، والتهديد بتكرارها في الرمادي والفلوجة وسامراء وديالى والموصل، وغيرها من المناطق المنتفضة، قد عجلت بهذا الطرح. وتضيف الصحيفة قائلة ؛ ثم أن الغريب في الموضوع، هو أن دعاة تشكيل الأقاليم اليوم، هم من كانوا أول الرافضين لها. اما من يدّعون رفضها، هم من يسعون إلى ذلك ميدانياً، وكانوا أشد المتحمسين لها عند صياغة الدستور.

وتقول صحيفة "الوطن" الكويتية إن حكومة المالكي تلجأ مرة أخرى الى النموذج "اليمني" في التعامل مع الحراك الشعبي السني من خلال تهيئة الأسباب لتظاهرات تؤيد مواقفها. معتبرة الصحيفة تظاهرة العشرات يوم الجمعة الماضية، للمطالبة بتشريع قانون تجريم حزب البعث نوعاً من التعبير عن هذا النموذج لنقل التعارض في المصالح بين أجندات حزبية الى تظاهرات ذات أهداف متضاربة يمكن أن تنتهي الى صدامات بين المتظاهرين أنفسهم كما حصل في مرحلة تغيير رئيس النظام اليمني علي عبدالله صالح.

XS
SM
MD
LG