روابط للدخول

تقول أمهات من الموظفات في ديالى انهن يواجهن الكثير من المصاعب بسبب عدم وجود دور لرعاية الاطفال في دوائرهن الحكومية، ما يضطرهن الى التأخر عن الدوام الرسمي بشكل شبه يومي تقريباً، بسبب قيامهن بتوصيل ابنائهن الى الروضات والحضانات.

وطالبت موظفات بإستحداث روضات وحضانات لاطفال في كل دائرة، للتخفيف عن كاهلهن. وقالت الموظفة أم احمد انها تقوم كل صباح بتوصيل طفلها البالغ من العمر خمس سنوات الى روضة بعيدة عن محل سكناها، مبينة ان ذلك يتسبب لها بتأخر شبه يومي عن دوامها الرسمي. في حين قالت الموظفة أم عبدالله ان هناك حالة من القلق تظل ملازمة لها، خوفا على اطفالها حتى عودتها من عملها، مشددة على اهمية ايجاد رياض للاطفال في الدوائر الحكومية، لان ذلك سيقلل من الاعباء التي تتحملها المرأة العاملة.

وكانت دائرة الموارد المائية في ديالى بادرت وبجهود ذاتية الى فتح روضة وحضانة لاطفال الموظفات العاملات فيها. وقال مدير الدائرة باسم مجيد ان استحداث حضانة للاطفال في المديرية تم منذ عام 2009.

وتوجد دوائر حكومية أخرى تضم أعداداً كبيرة من الموظفين، ومنها مديرية تربية ديالى التي يبلغ عدد موظفيها أكثر من 1400 موظف. لم تبادر باتجاه انجاز مثل هذه الخدمة. وقال مدير الدائرة جعفر الزركوشي انه لا يمكن فتح رياض للأطفال في مبنى المديرية او المدارس التابعة لها، وذلك لعدم توفير الامكانيات اللازمة لذلك، مضيفاً ان المديرية في الوقت الحاضر بأمس الحاجة الى بناء مدارس وصفوف اضافية، تتناسب والزيادة الكبيرة في أعداد التلاميذ والطلبة، بدلاً من استحداث رياض للاطفال.

XS
SM
MD
LG