روابط للدخول

مراقبون: اختيار الشيخ السعدي ممثلا للمحتجين يمهد لحل الازمة


بعد نحو خمسة اشهر على بدء حركة الاحتجاجات في عدد من المحافظات ذات الغالبية السنية، اتفق محتجون على اختيار الشيخ عبدالملك السعدي ممثلا عنهم للتفاوض مع الحكومة وحمل مطالبهم اليها.

وقال بهذا الصدد المحلل السياسي عبد الامير المجر "ان لشخصية السعدي تأثير واضح على الحكومة، وقد تلقي المطالب التي سيحمها عن المعتصمين قبولا لدى الحكومة".
ويحمل السعدي اربعة خيارات ابرزها خيار تشكيل اقليم يضم المحافظات التي شهدت احتجاجات على مدى الشهور الماضية.

وقال المتحدث الرسمي باسم ساحة التظاهر في الانبار محمد الانباري "ان اختيار السعدي جاء بعد توافق جميع قادة الاعتصامات"، متوقعا ان تأتي هذه الخطوة بنتائج ايجابية.

من جانب اخر استبعد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان تستجيب الحكومة لمطلب تشكيل اقليم جديد نتيجة غياب قانون يؤطر الحدود الادارية للأقاليم، مالم يتم ذلك وفق الاطر الدستورية، عادا اختيار المتظاهرين للشيخ عبد الملك السعدي خطوة في الاتجاه الصحيح.

يذكر ان الشيخ الدكتور عبدالملك السعدي، المولود في قضاء هيت بمحافظة الأنبار عام 1937، يعد من ابرز رجال الدين المعتدلين في العراق، ويحمل شهادة الماجستير في الفقه المقارن من جامعة بغداد، وشهادة الدكتوراه في الشريعة من جامعة أم القرى بمكة المكرمة عام 1984، وله العشرات من المؤلفات المطبوعة.

XS
SM
MD
LG