روابط للدخول

دعوات للاسراع في سن قانون لحماية الملكية الفكرية


دعا كتاب وادباء عراقيون الى سن قانون حماية الملكية الفكرية لضمان حقوق المبدعين والمفكرين بعد اتساع ظاهرة سرقة النصوص الادبية، والافكار، والمصنفات الفنية، خلال السنوات الاخيرة.

وقال رئيس الاتحاد العام لادباء والكتاب في العراق فاضل ثامر "ان قانون حقوق الملكية الفكرية ما زال حبيس الادراج بانتظار اقراره"، لافتا الى "ان العراق يخلو من اي قانون يحمي الحقوق الفكرية".

الى ذلك اوضحت لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب العراقي "ان مسودة قانون الملكية الفكرية الذي ينص ايضا على تشكيل مجلس اعلى لحماية الملكية الفكرية لم يصل الى البرلمان بعد، ومازال حبيس ادراج مجلس شورى الدولة".

واوضح رئيس اللجنة علي الشلاه "ان البرلمان بانتظار المسودة التي من المقرر ان تصل خلال ايام وفي حال عدم وصولها فان اللجنة النيابية ستلجأ الى تقديم مسودة خاصة بها من اجل الاسراع باقرار القانون".

وكانت وزارة الثقافة العراقية قد عقدت قبل ايام المؤتمر الاول للملكية الفكرية ضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية دعا من خلاله عدد من الكتاب العراقيين الى تشكيل هيئة وطنية عليا لضمان حقوق الملكية الفكرية للكتاب .

واوضح الناطق باسم مشروع بغداد عاصمة الثقافة نوفل ابو رغيف "ان هذا المشروع مازال يراوح في مكانه"، إلاّ انه عاد واكد "ان عدم اقرار القانون لم يثن الكثير من الكتاب عن الاستمرار بعطائهم الادبي"، لافتا الى ان عقد مؤتمر الملكية الفكرية للكتاب قبل ايام "كان خطوة مهمة على هذا الطريق".

وكان مؤتمر الملكية الفكرية الذي انعقد في بغداد قبل ايام خرج بعدد من التوصيات منها اعتماد الملكية الفكرية مادة تدرس في المدارس، وتشكيل مجمع عربي يسمى المجمع العربي للملكية الفكرية يكون مقره في بغداد، أو أي عاصمة عربية مهمته بكل الشؤون العلمية والأكاديمية والثقافية.

XS
SM
MD
LG