روابط للدخول

صحفيون:تراجع حرية التعبير في محافظة واسط


لاحظ كتاب وصحفيون من محافظة واسط تراجع حرية التعبير التي كفلها الدستور. وقال رئيس جمعية "الثقافة الأنسانية"علي عبد الحسين القريشي "أن هناك انتهاكات تطال العمل الصحفي ما يعكس حجم التراجع في حرية التعبير التي كفلها الدستور".

جاء ذلك على هامش ورشة نظمتها الجمعية، لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة وحملت عنوان "الضمانات الحقوقية للصحفيين واجب وطني واخلاقي" وحضرها مسؤولون حكوميون وناشطون وحقوقيون.

وأضاف القريشي "أن السنوات الماضية شهدت تراجعا في اداء الاعلاميين جراء كثرة الانتهاكات، وقلة مصادر المعلومات، والدعاوى التي سجلت ضد الصحفيين من قبل مسؤولين حكوميين واداريين، ما يجسد سياسة تكتيم الافواه، والحد من حرية الرأي التي كفلها الدستور".

وشهدت الكوت خلال السنوات الماضية تزايد حالات انتهاك طالت صحفيين بالرغم من تشريع قانون حماية الصحفيين الذي وصفه صحفيو المحافظة بأنه مازال حبرا على ورق.

وقال الصحفي محمد الربيعي "أن هناك سياسة لتكميم الافواه انتهجتها جهات حكومية ما يؤثر على عمل الصحفي ويُعد خرقاً لحقوق الصحفيين، وانتهاكا للعملية الديمقراطية في البلد".

الى ذلك انتقد الصحفي بشير تعبان ما سماها بـ"الوسائل الاستفزازية لمسؤولين متنفذين في السلطة ضد الصحفي ما يؤكد حجم المعاناة التي يتعرض لها الصحفيون في المحافظة"، مؤكدا "أن مسؤولي المحافظة سجلوا دعاوى ضد صحفيين بتهم التشهير".

ويحتفل صحفيو العراق والعالم هذه الايام بالذكرى العشرين لليوم العالمي لحرية الصحافة من خلال تنظيم فعاليات ونشاطات وورش عمل تعكس حجم المعاناة، التي يعاني منها الصحفيون، لاسيما في بلدان الشرق الاوسط.

XS
SM
MD
LG