روابط للدخول

جمعة "الخيارات المفتوحة" في ديالى


اقيمت ست صلوات جمعة موحدة في محافظة ديالى شملت اقضية بعقوبة والمقدادية وبلدروز، ونواحي مندلي وجلولاء وقرة تبة وحملت جميعها اسم "جمعة الخيارات المفتوحة".

وردد المشاركون فيها هتافات تدعو الى الوحدة الوطنية وتشدد على سلمية التظاهرات وعدم طائفيتها كما شددت على حرمة الدم العراقي.

وقال الشيخ جاسم الجبوري خلال خطبته التي القاها وسط حي المعلمين شمال بعقوبة ان "من بين الخيارات التي تدعو لها التظاهرات هو "الذهاب الى اجراء انتخابات مبكرة للخروج من هذه الازمة التي تشهدها البلاد منذ اكثر من 4 اشهر"، مضيفا ان "هناك خيار اخر والذي سيكون فيه الجميع خاسرون وهو الحرب".

ولفت الجبوري الى ان "خيار الاقاليم والنظام الفيدرالي هو احد الخيارات المطروحة، الا انه بحاجة الى دراسة واجماع من قبل جميع الفرقاء في المحافظة".

ووجه الجبوري انتقادا لبعض السياسيين بالقول" ان السياسيين قد امنوا على عوائلهم في الخارج، وعندهم سيارات مدرعة، ولديهم املاك وعقارات في الخارج. في حين تركوا الشعب بلا امن ولا خدمات"، مضيفا ان "الشيعة والسنة" لم يجنوا شيئا من السياسيين".

من جانبه اكد الشيخ رعد التميمي وهو احد منظمي التظاهرات والاعتصامات في ديالى على الاستمرار باقامة الجمع الموحدة لحين تحقيق جميع المطالب التي نادى بها المتظاهرون.
وحث التميمي جموع المصلين على الحفاظ على سلمية التجمعات والجمع الموحدة، مطالبا بضرورة "محاربة" من وصفهم بـ "المفسدين والظالمين".

XS
SM
MD
LG