روابط للدخول

خطاب طرفي ازمة التظاهرات يؤشر لقرب انتهائها


حدد المعتصمون في عدد من محافظات العراق مطالبهم بأربعة خيارات يحملها رجل الدين عبد الملك السعدي للحكومة العراقية.

من ابرز هذه المطالب تشكيل اقليم يشمل المحافظات السنية التي شهدت على مدى الاشهر الماضية تظاهرات واحتجاجات.

ويقول المتحدث باسم ساحة التظاهرات في الانبار محمد الانباري، ان هذه الخيارت تم الاتفاق عليها بشكل كامل فيما بين تلك المحافظات.

وقد شكلت لجان مختلفة خلال الفترة الماضية للنظر في مطالب المعتصمين ونفذ بالفعل عدد منها من قبل الحكومة. ويقول عضو ائتلاف دولة القانون حسن الصافي ان التوجه السلمي لشيوخ وقادة المعتصمين وتاكيدهم على حرمة الدم العراقي بادرة تدفع الحكومة العراقية الى الاستمرار في تنفيذ مطالبهم المتبقية مستبعدا تشكيل اقليم جديد.

واعرب عضو القائمة العراقية حامد المطلك عن امكانة ان توافق الحكومة العراقية على مطلب تشكيل اقليم جديد بأعتباره من المطالب الدستورية.

وفي السياق ذاته يعتقد المحلل السياسي واثق الهاشمي ان خطاب الجانبين سواء من الحكومة او قادة التظاهرات يعد مؤشرا على قرب انهاء الازمة وفض الاعتصامات.

وطالب معتصمو الأنبار بسحب جميع القوات العسكرية المحتشدة داخل مدينة الرمادي وحولها، وإعادتها إلى أماكنها، مشددين على ضرورة تقديم أدلة إدانة بعض قادة الاعتصام الذين صدرت بحقهم مذكرات القاء القبض في وقت سابق.

XS
SM
MD
LG