روابط للدخول

المعارضة الكردية لم تحسم اسماء مرشحيها لرئاسة الاقليم


شرعت احزاب المعارضة الكوردستانية في اعلان اسماء مرشحيها المحتملين لمنصب رئيس اقليم كردستان، وذلك بشكل غير رسمي وعبر وسائل اعلامها.

وكانت رئاسة اقليم كردستان حددت يوم الحادي والعشرين من ايلول المقبل موعدا لاجراء انتخابات رئاسة الاقليم وبرلمانه، في وقت لايزال فيه الجدل دائرا حول جواز ترشيح رئيس الاقليم مسعود بارزاني نفسه لدورة رئاسية ثالثة.

ولم تستبعد حركة "تغيير" المعارضة ترشيح أمينها العام نوشيروان مصطفى لخوض انتخابات رئاسة الاقليم.

واكد القيادي في الحركة لطيف مصطفى ان "احد اهداف المعارضة هو الوصول الى السلطة، وان الواجب الوطني والحزبي يفرض على نوشيروان مصطفى الترشح لهذا المنصب".

واشار القيادي في الاتحاد الاسلامي مثنى امين الى ان حزبه لم يحسم بعد امر ترشيح صلاح الدين بهاء الدين الامين العام السابق للحزب، للتنافس على منصب رئاسة الاقليم، مؤكدا "من الافضل ان يكون لاحزاب المعارض مرشح واحد لتكون حظوظه اقوى في الفوز بالمنصب".

الى ذلك كشفت نرمين عثمان القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني الحليف الاستراتيجي للحزب الديمقراطي الكوردستاني انه "ليس لدى الاتحاد مرشح لرئاسة الاقليم، وانه مع ترشيح مسعود بارزاني لولاية جديدة لان المرحلة التي يمر بها الاقليم بحاجة الى شخص مثل بارزاني لما يتمتع به من حنكة سياسية وعلاقات دولية ".

XS
SM
MD
LG