روابط للدخول

نائب:الحكومة جادة في معالجة اخطاء المرحلة السابقة


بدأت بوادر جديدة لحل الازمة العراقي الراهنة تلوح في الافق، من خلال تكثيف الاتصالات مع شيوخ العشائر في محافظات الانبار والموصول وصلاح الدين وديالى، ومحاولة إعادة النظر في مطالب المتظاهرين وتوجيه المؤسسات الحكومية من اجل التعجيل بتسوية بعض الأمور المتعلقة منها إطلاق سراح بعض الموقوفين غير المحكومين.

واوضح عضو مجلس النواب عن دولة القانون كمال الساعدي إن حراك نزع فتيل الأزمة يتجه بمسارين؛ مسار الجلوس مع شيوخ العشائر، ومسار الحل السياسي مع بعض الشخصيات والزعماء السياسيين، مضيفا إن الحكومة جادة في النظر إلى أخطاء المرحلة السابقة بشكل موضوعي والاستفادة من التجارب الماضية بعيدا عن التشنج والانفعال، مستبعدا انزلاق البلاد إلى حرب طائفية لان الكل يجنح للسلم ويتخوف من عمليات العنف.

الى ذلك أشارت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي الى ان لغة الحوار بدأت طريقها في محادثات السياسيين، وهناك ترحيب من قيادات العراقية بحوار التهدئة، لكن هناك مطالبات بضمانات حقيقية تلتزم بها دولة القانون، منها ان يكون إشراف الأمم المتحدة على نتائج المباحثات، وضرورة الالتزام بنتائج الحوارات المشتركة.

XS
SM
MD
LG