روابط للدخول

كربلاء تبدأ تحركا لتنفيذ مشروع مطار الفرات الاوسط


شكلت محافظة كربلاء لجنة من عدة دوائر خدمية معنية لتنسيق جهودها في إطار تنفيذ ما يتعلق بها من مشاريع البنى التحتية لمطار الفرات الأوسط.

وقال محافظ كربلاء آمال الدين الهر ان هناك تحركا جديا لتنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي تأخر تنفيذه عدة سنوات.

وشكل الخلاف حول التصاميم الاساسية للمطار مشكلة لفترة ليست بالقصيرة، فبعد دفع مبالغ خيالية لقاء هذه التصاميم اعترضت جهات محلية واتحادية على بعض فقراتها فيما كانت جهات أخرى ترى في اضافة تفاصيل جديدة للتصاميم مسألة مهمة.

وقالت عضوة مجلس كربلاء المنتهية ولايته بشرى حسن عاشور إن مشروع المطار تعثر منذ البدء بسبب عدة معوقات ومنها إنفاق أكثر من 40 مليون دولار على التصاميم الخاصة بالمشروع.

ويثير الحديث عن مطار الفرات الاوسط جملة مشاكل، فهناك مئات المزارع التي تمد المدن المحيطة بالخضار مهددة بالإزالة بسبب وقوعها ضمن تصميم المطار الاساس.

وقد رفضت الدولة تعويض كل المزارعين، وعدت معظمهم متجاوزين على أراض ليست لهم. ونظم المزارعون بدورهم عدة تظاهرات وأفشلوا احتفالا لوزارة النقل نظمته بهدف الإيذان ببدء المرحلة الاولى من تنفيذ المشروع، مطالبين بابعاد المطار عدة كيلومترات عن مزارعهم.

وامام استمرار الاحتجاجات تراجعت الدولة عن قرارها السابق بعدم تعويض المزارعين المتجاوزين، وقررت تعويض الجميع حسب محافظ كربلاء آمال الدين الهر.

وكان وضع حجر الأساس لمطار الفرات الاوسط اوائل 2009 ومنذ ذلك الحين لم يتم تشييد مبان مهمة باستثناء عدد من الأبراج الاسمنتية وبعض المباني.

XS
SM
MD
LG