روابط للدخول

مصر: وصول عضو في المحكمة الجنائية الدولية


رئيس نادي القضاة المصري أحمد الزند

رئيس نادي القضاة المصري أحمد الزند

وصل عضو من المحكمة الجنائية الدولية اليوم (الثلاثاء 30 نيسان) إلى مصر لدعم القضاة المصريين في الانتهاكات التي تمارسها الرئاسة والحكومة بحقهم، في وقت تعرض طلاب المدينة الجامعية في الأزهر للمرة الثانية في أقل من شهر إلى حالة تسمم جماعي نتيجة الطعام المقدم بمطعم المدينة.

وقال مصدر قضائي إن "زيارة عضو المحكمة الدولية أجوستى ميلا كانالس تأتي في إطار تضامن عدد من القضاة الدوليين مع القضاء المصري"، لافتا إلى أن "رئيس الاتحاد الدولي للقضاة جيرارد رايسنر سيصل هو الآخر مصر قريبا بدعوة من الجمعية العمومية ومجلس إدارة نادي القضاة لمتابعة الانتهاكات التي تتعرض إليها السلطة القضائية".
وتصاعدت مؤخرا في مصر أزمة بين السلطتين القضائية والتنفيذية لا سيما بعد محاولة مجلس الشورى تمرير قانون للسلطة القضائية يخفض سن التقاعد للقضاة إلى 60 سنة بدلا من 70 سنة وهو الأمر الذي من شأنه إنهاء خدمة أكثر من ثلاثة آلاف قاض.

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة المصرية عن تسمم 179 طالبا في واقعة الطعام المسمم في المدينة الجامعية بجامعة الأزهر. وحاول طلبة جماعة الأخوان المسلمين في جامعة الأزهر، وهم المسيطرون على اتحاد الطلاب، الزج باسم شيخ الأزهر أحمد الطيب في حادث تسمم الطلبة، غير أنه في المقابل وجه مجموعة من السياسيين أصابع الاتهام إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأشاروا إلى أن هناك أيادي تسعى لمحاربة شيخ الأزهر والإطاحة به لا سيما بعد نجاحه في رحلة الإمارات بالإفراج عن سجناء مصريين.

وقالت المتحدثة الإعلامية باسم التيار الشعبي هبة ياسين إن "الطيب يقف أمام مخططات جماعة الأخوان المسلمين لمحاولة أخونة مؤسسة الأزهر، إضافة إلى أنه استطاع القيام بإنجاز لم تستطع الرئاسة ولا قيادات الإخوان تحقيقه في الإمارات بسبب التوتر في العلاقات بينهما".
وأكدت ياسين على ضرورة الاهتمام بالاتهامات التي تبادلتها إدارة الجامعة واتحاد طلاب الجامعة حول المسؤولية عن التونة المسممة، وعلى وجه الخصوص ما تردد على أن معلبات التونة تم تغييرها بناء على طلب الاتحاد "الاخواني".

وتظاهر المئات من طلاب جامعة الأزهر أمام مبنى إدارة الجامعة للمطالبة بإقالة رئيس الجامعة الدكتور أسامة العبد ونوابه، وإجراء انتخابات فورية وتعليق الدراسة بالجامعة.
وتعرض رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر أحمد البقري، عضو جماعة الأخوان، لهجوم من بعض الطلاب المتظاهرين أمام المدينة بعد هتافه ضد شيخ الأزهر، ورد الطلاب عليه بهتاف "الطيب مش هيمشي مرسي هو إلى يمشي".
ووصف المتحدث باسم طلاب الإخوان صهيب عبد المقصود اتهامات بعض القوى السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بأنها وراء أحداث تسمم طلاب جامعة الأزهر بأنها مجرد عبث وكلام غير مسؤول واستهتار بأرواح الطلاب، نافيا وجود أي صلة للإخوان بتلك الحوادث.

من جهة أخرى، واصل المئات من أفراد وأمناء الشرطة بعدد من المحافظات إضرابهم عن العمل لتسليحهم، وأضرب أمناء وأفراد شرطة التل الكبير، ومركز شرطة سوهاج، كما شهدت مديرية أمن الشرقية مشادات بين الأفراد المضربين عن العمل وبين قيادات المديرية، وتكرر المشهد في المحلة الكبرى وأغلق أمناء الشرطة والمجندون ومساعدو الشرطة قسم المرافق بالجنازير، ومنعوا رئيس شرطة المرافق بالمحلة من الدخول، احتجاجا على ضرب زميلهم بعد قيام عدد من الباعة الجائلين والبلطجية بالهجوم على القسم.
XS
SM
MD
LG