روابط للدخول

البرلمان يحقق مع نائبين إقتحما مفوضية الانتخابات


مركز تحليل البيانات في المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في بغداد

مركز تحليل البيانات في المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في بغداد

أبدى مراقبون مخاوف من قيام نائبين باقتحام مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ودعوا الى توفير الحماية لأعضاء مجلس المفوضين من اجل الحفاظ على استقلالية المفوضية وعدم تشويه صورتها.

وكانت المفوضية قالت في بيان ان النائبين عزت الشهبندر وعلي الصجري قاما باقتحام مقر مكتبها الوطني، وأدانت تعرضهما بالتهديد الى مجلس المفوضية على خلفية سحب المصادقة على جبهة الانصاف التي يتزعمها النائب السابق مشعان الجبوري.

ودعا رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي الى محاسبة النواب الذين قاموا باقتحام مقر المفوضية من اجل عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات، حسب تعبيره.
وحمّل المدير التنفيذي لشبكة شمس لمراقبة الانتخابات هوكر جتو مجلس النواب مسؤولية حماية استقلال المفوضية، لافتاً الى ان ضعف مجلس النواب سمح لبعض نوابه باقتحام ما يشاؤون، حسب تعبيره .

الى ذلك بيّن مقرر مجلس النواب محمد الخالدي ان هيئة رئاسة المجلس شكلت لجنة للتحقيق مع النائبين الذين قاما باقتحام المركز الوطني للمفوضية للوقوف على ملابسات الحادث، واحالة ما ستخرج به اللجنة التحقيقية الى الجهات المختصة للبت به.

وفيما رفض النائب عزت الشهبندر التعليق على الموضوع، تعذّر الإتصال بالنائب علي الصجري.

جدير بالذكر ان مفوضية الإنتخابات اكدت انها ستقف بشده امام اي محاولات للتدخل بعملها، وقال المتحدث باسمها صفاء الموسوي ان المفوضية لن تخضع لاي ضغوط من اي جهة، بعد أن أعلنت الغاءها المصادقة على عدد من الكيانات السياسية منها جبهة الانصاف بزعامة مشعان الجبوري الذي قالت المفوضية انه ما زال مطلوباً للعدالة، وكذلك الجبهه المستقلة - وطن التي يتزعمها الشيخ على حاتم سليمان التي ألغت المفوضية المصادقة عليها ظهر الثلاثاء جراء ممارستها التحريض الطائفي.

XS
SM
MD
LG