روابط للدخول

طالب مختصون بضرورة تفعيل الاجراءات القانونية من اجل حماية وتحسين البيئة في محافظة واسط، بعد تزايد الملوثات البيئية التي تعاني منها مدينة الكوت ومدن أخرى في المحافظة.

وقال مدير بيئة واسط المهندس صباح عباس ان ورشة عمل نظمتها وزارة البيئة بالتعاون مع جامعة واسط بعنوان "التغيرات المناخية.. الخطر القادم"، هدفت الى نشر الوعي البيئي في ظل التزايد للملوثات البيئية.
وذكر عباس ان الورشة تناولت على مدى يومين عدة محاور ابرزها ارتفاع درجات الحرارة والتلوث الغباري مع تزايد مساحات التصحر خلال السنوات الاخيرة، مشيراً الى ان تلك العوامل باتت تشكل خطرا كبيرا ما يتطلب جهدا حكوميا وغير حكومي وتفعيل قوانين حماية وتحسين البيئة.

من جهته اكد الباحث في جامعة واسط احمد حسين على ضرورة استخدام وسائل تقنية متطورة في سقي المساحات الزراعية ومعالجات مكثفة لمشاريع الصرف الصحي والتي من شأنها تقليل نسب الملوثات البيئية التي يعاني منها البلد في ضوء تزايد مصادر التلوث والتغيرات المناخية.

وشدد سعد تركي، وهو احد المشاركين في الورشة، على اهمية رفع الوعي البيئي للمواطنين وزيادة الاجراءات القانونية للحد من تزايد انشطة الملوثات البيئية.

XS
SM
MD
LG