روابط للدخول

البصرة: ورشة عمل في صناعة الاطراف الصناعية


مخلفات حربية في منطقة شط العرب بالبصرة

مخلفات حربية في منطقة شط العرب بالبصرة

حصدت الالغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة أرواح العديد من المواطنين، وأعاقت كثيرين مازالوا بحاجة الى أطراف صناعية، إذ يجد معاقون صعوبة في الحصول عليها.

وتقول محاسن كاظم عبدالهادي من دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة ان الدائرة بدأت بوضع قاعدة بيانات لاحصاء اعداد ضحايا الالغام من المعاقين في جميع المحافظات، مشيرةً الى ان الإحصاء أظهر وجود 5800 معاق في محافظة ميسان، و4000 معاق في محافظة واسط. وذكرت عبدالهادي ان محافظة البصرة تعد من اكثر المحافظات العراقية الملوثة بالالغام والمقذوفات الحربية، وأكدت ان احصاء ضحايا الالغام فيها سيكون في النصف الاول من هذا العام.

من جهته قال مدير مركز البصرة للاطراف الصناعية الدكتور كمال يعقوب ان مركزه يقوم حالياً بالاحصاء الوطني لتسجيل المعاقين، وأشار الى انه تم البدء بالاقضية الملوثة بالالغام، وسيتم اكمال الاحصائية في شهر آب المقبل.

ومن اجل تقليل معاناة المعاقين، اقامت دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة وبالتعاون مع "منظمة ايما" الدولية ورشة عمل بمحافظة البصرة عن صناعة الأطراف الصناعية بطرق حديثة.

وتقول ممثلة "منظمة ايما" رشا العزاوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان كوادر صحية يمثلون محافظات بغداد وميسان وذي قار والمثنى إنخرطوا على مدى سبعة أيام في الورشة للتدريب على إستخدام تقنيات حديثة لإختزال وقت صناعة الطرف الصناعي الواحد الى ثلاث ساعات، ما يجعل المراكز المختصة قادرة على تقديم العون لـ 5-6 مرضى معاقين في اليوم نفسه.

وقال اخصائي الاطراف الصناعية علي كركوش من دائرة صحة المثنى ان النظام القديم في صناعة الاطراف الصناعية يستغرق وقتا طويلا وكوادر عديدة فضلا عن ادوات خاصة الا ان التقنيات الحديثة والتي تم طرحها خلال الورشة تختصر الوقت.
وطالب التقني حسن فالح حسن الحكومة العراقية الى توفير مواد التقنيات الحديثة في صناعة الاطراف الصناعية، مبينا ان المواطن يستحق ان توفر له الدولة مثل هذه المواد والتي تعد عاملا مساعدا للمريض.

XS
SM
MD
LG