روابط للدخول

ميسان: متظاهرون يطالبون بمحاكمة قتلة جنود في الأنبار


تظاهرة في ميسان تأييد للقوات الأمنية العراقية

تظاهرة في ميسان تأييد للقوات الأمنية العراقية

تظاهر المئات من أهالي محافظة ميسان وعدد من شيوخ عشائرها وسط مدينة العمارة صباح (الاحد) دعماً للحكومة والجيش العراقي، فيما فرضت السلطات المحلية إجراءات أمنية مشددة في المدينة وأغلقت الطرق المؤدية الى مكان التظاهرة.

المتظاهرون الذين رفعوا أعلاماً عراقية ولافتات تحذر من استمرار الاعتداءات على القوات الأمنية، طالبوا في هتافاتهم بإنزال القصاص العادل بمن قاموا بقتل جنود الجيش العراقي في محافظة الانبار السبت 27 نيسان الحالي.

وحذر اكاديميون وطلبة في جامعة ميسان ممن شاركوا في التظاهرة مما وصفوه بمشروع طائفي، اذ يشير الدكتور حميد فاضل في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان هذا المشروع "يرمي الى تقسيم البلاد تحت غطاء الدين والعشيرة والمذهب"، على حد قوله.

وطالب عدد من شيوخ عشائر المحافظة في احاديث لاذاعة العراق الحر نظراءهم من شيوخ عشائر المحافظات الغربية بالعمل الجدي على نبذ كل إشكال الطائفية والتفرقة والعيش بسلام ووئام بين أبناء البلد الواحد، اذ يشير عضو مجلس محافظة ميسان لطيف عبود الى ان التظاهرة تمثل رسالة مفادها وقوف ابناء البلد مع القوات الامنية من الجيش والشرطة الذين باتوا "يتعرضون للقتل بدم بارد "، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG