روابط للدخول

"المدى" البغدادية: انسحاب الجيش والشرطة من الموصل وسيطرة مجاميع مسلحة على شوارع المدينة


في إطار متابعة صحف صادرة في بغداد لتداعيات احداث قضاء الحويجة، نقلت "المدى" عن مصادر أمنية وسياسية في الموصل وصفتها بالمطلعة، أن المدينة تشهد اضطرابا امنيا ملحوظاً بعد انسحاب 50 ألفاً من عناصر الجيش والشرطة المحلية من شوارع المدينة مساء يوم الخميس، وهو ما أدى الى سيطرة مجاميع مسلحة على شوارع المدينة.

واضافت "المدى" ان مصادرها كشفت ايضاً عن موجة نزوح للأسر الموصلية باتجاه إقليم كردستان، بينما حمّلت محافظ نينوى اثيل النجيفي مسؤولية قراره بإخراج الجيش والشرطة الاتحادية، ووصفت القرار بالسياسي لأنه لم يقدم حلاً آخر، وأعطى شرعية للمجاميع المسلحة.

في سياق آخر، ومع اشارة الصحف الى ما اعلنت عنه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من نتائج جزئية لانتخابات مجالس المحافظات، كتبت صحيفة "الزمان" ان تجربة الانتخابات افرزت ظاهرة متميزة تمثلت في اكتساح 4 محافظين لجميع الكتل والائتلافات والاحزاب المنافسة برغم مما حشدته من امكانات. ذلك ان محافظي ميسان والنجف وديالى وصلاح الدين تمكنوا من الحصول على ثقة معظم جمهور محافظاتهم الذي اعاد انتخابهم حاصلين على المراتب الاولى بفارق مريح عن منافسيهم.

واوضحت الصحيفة ان مراقبين عزوا هذه النتائج الى ما اطلق عليه بظاهرة (علي دواي) محافظ ميسان الذي يحظى بشعبية كبيرة على مستوى المحافظة والبلاد على حد سواء.
وتضيف "الزمان" أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت قد نقلت العديد من المشاهد الفيديوية التي تظهر المحافظ دواي منهمكاً في اعمال بلدية مثل تنظيف الشوارع والمشاركة في المشاريع الخدمية ما نال اعجاب قطاعات واسعة من الناس.

"الزمان" ايضاً تشير الى خبر حصول خسوف جزئي للقمر قبل يومين، بلغ ذروته في الساعة الثامنة مساء بتوقيت بغداد، وان ماذن الجوامع والمساجد كبّرت بهذه المناسبة ما دفع الاهالي الى مراقبة الظاهرة بعد ان كانت مشغولة بمتابعة الحوادث السياسية والامنية الساخنة عبر القنوات الفضائية.

من جانب آخر، نشرت جريدة "الصباح" خبراً حول عزم اللجنة الاقتصادية النيابية تمرير مشروع قانون التعرفة الجمركية بعد العطلة التشريعية بالتعاون مع اللجنة المالية.

XS
SM
MD
LG