روابط للدخول

استذكرت مجموعة من الفنانين والنقاد ومتذوقي الفن الفنان العراقي الرائد رضا علي، في جلسة احتفائية استضافها "بيت المدى" في شارع المتنبي.

واستهل الصحفي عادل العرداوي الجلسة متحدثا عن الراحل رضا علي باعتباره أحد مجددي الأغنية العراقية، وكانت له اسهامات في اكتشاف الأصوات الغنائية، وقد درس التمثيل والإخراج المسرحي في معهد الفنون الجميلة، كما شارك في تمثيل عدد من الأفلام منها فيلم "لبنان في الليل" وعمل في مجال التعليم خلال خمسينيات القرن الماضي.

وقدمت في الجلسة بعض الأوراق النقدية والاستذكارات، إذ قال الناقد الموسيقي سعدي السعدي إن رضا علي أحد أكثر الملحنين الذين تعاونوا مع المطربات العربيات، ووصلت شهرة الأغاني التي لحنها للمطربة راوية ونرجس شوقي وفائزة احمد إلى المستمع العربي، مشيرا الى ان من الأغاني الشهيرة التي لحنها لنرجس شوقي "شدعي عليك بالي حركت ﮔلبي" وأغنية "أدير العين ما عندي حبايب" للمرطبة العربية راوية.

واوضح الناقد الموسيقي كمال لطيف ان رضا علي يشكل ظاهرة إبداعية مهمة سجل حضورا متميزا بقدرته على استيعاب الأطوار الغنائية والمقامات العراقية، وكانت له لمسات جميلة في منح الروحية البغدادية للأغاني التي لحنها لمطربات عربيات.

وقدمت في ختام جلسة الاستذكار التي حضرها جمهور غفير من راود شارع المتنبي بعض أغاني الراحل رضا علي بصوت المطرب مجدي حسين لاقت استحسان الجمهور .

يذكر ان رضا علي ولد عام 1927 في منطقة سوق حمادة ببغداد وبدأ مشوار التلحين والغناء في عام 1949. وتوفي في بغداد عام 2005 تاركا وراءه إرثا كبيرا من الإعمال الغنائية.

XS
SM
MD
LG