روابط للدخول

مصر:الاحتجاجات تتواصل وتطال السفارة العراقية بالقاهرة


ماراثون الحرية بالقاهرة

ماراثون الحرية بالقاهرة

طالت الاحتجاجات السفارة العراقية بالقاهرة، إذ نظمت حركة "قادمون" الإسلامية تظاهرة أمام السفارة العراقية في القاهرة، ورفعت شعارات ضد ما وصفته بانتهاكات تمارس ضد السنة في العراق.

وبدأت فعاليات مساندة القضاة المصريون بماراثون الحرية بالدراجات الذي دعت إليه حركة 6 أبريل، وانطلقت الدراجات من ميدان الكيت كات بالجيزة وسط تشجيع من المواطنين، وفي الوقت نفسه تحركت مسيرة من ميدان التحرير إلى دار القضاء العالي.

وفي التوقيت نفسه وصلت مجموعات من عناصر البلاك بلوك، وألتراس ثورجي، إلى مقر القصر الرئاسي المصري، الاتحادية، وأغلق المتظاهرون شارع الميرغني الرئيس بضاحية مصر الجديدة، واتخذت التظاهرات طابعا عنيفا منذ اللحظة الأولى، وألقى المتظاهرون بكرات لهب، وألعاب نارية، وحجارة داخل القصر الرئاسي.

وخط متظاهرون على جدران القصر عبارات تندد بحكم جماعة الأخوان المسلمين، والرئيس المصري محمد مرسي، كما حاول متظاهرون هدم جانب من جدار القصر الرئاسي، وتصدت لهم قوات الأمن.
وفي ميدان التحرير أشعلت دقات طبول جماعة البلاك بلوك التظاهرات المساندة لقضاة مصر،
وتجمع العشرات من عناصر الجماعة يرتدون السواد، ويرفعون العصي، ومنع المتظاهرون المصورون الصحفيون من ممارسة أعمالهم، كما هاجم عدد من المتظاهرين أحد المحال بوسط القاهرة خلال توجههم إلى دار القضاء العالي متهمين صاحبه بأنه ينتمي إلى جماعة الأخوان المسلمين.

ولم يختلف الحال في المحافظات المصرية عن القاهرة، وفي الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية حاصر المتظاهرون منزل الرئيس المصري محمد مرسي، وأضرموا النيران بواسطة الزجاجات الحارقة في مقر حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الأخوان المسلمين، بالزقازيق، وألقت الشرطة القبض على 13 متظاهرا حاولوا اقتحام مقر محافظة الشرقية.

وشهدت مدينة الواسطى التابعة لمحافظة بني سويف تظاهرات طائفية، واعتدى محتجون على قوة تأمين كنيسة ماري جرجس، وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة احتجاجا على اختفاء فتاة مسلمة سرت حولها شائعات باعتناقها الدين المسيحي.

وفي القاهرة حذر سياسيون وخبراء أمنيون من التحول السريع في مصر، والذي يهدد بتحولها إلى دولة للميلشيات بسبب الاستقطاب السياسي الحاد، وقال طارق الخولي وكيل مؤسسي حزب 6 أبريل إن "الرئيس المصري محمد مرسي فعل في 9 أشهر مالم يفعله مبارك في ثلاثين سنة"، مضيفا أنه "قام باعتقالات وانتهاك للحريات غير مسبوق"، وقال نبيل نعيم أحد مؤسسي تنظيم الجهاد في مصر إن "محاولات الأخوان تأسيس ميليشيات في مصر بموازاة الشرطة والجيش يضع مصر سريعا على طريق لبنان"، أما الكاتب والصحافي المصري علي عبد الصادق فقال في حديث للـ"العراق الحر"، إن "تشكيل مثل هذه الميليشيات لن ينجح في مصر، لكنه يمثل خطرا داهما على مستقبل العمل السياسي، ويفتته، ويمثل خطرا على المسار الديمقراطي المصري"، واتفق معه الكاتب والخبير السياسي أسامة الغزولي، وقال للـ"العراق الحر"، إن "هذه الدعوات تنتهك النسيج الاجتماعي المصري، لكنها لن تنجح لأن المصريون ليس بينهم فوارق اثنية أو عرقية يمكن أن تدفع إلى هذه الاتجاهات".
XS
SM
MD
LG