روابط للدخول

عمليات بغداد تتهم حراس جوامع بتفجيرها


شهدت بغداد يوم الجمعة اجراءات امنية مشددة في مناطق متعددة من العاصمة، تعززت بصورة خاصة في منطقتي الأعظمية والدورة.
وبالرغم من كل تلك الاجراءات الا ان عددا من الجوامع تم استهدافها الجمعة كان اولها انفجار عبوة ناسفة داخل جامع محمد فندي الكبيسي في منطقة الشرطة الخامسة جنوبي غرب بغداد اثناء اداء صلاة الجمعة ما اسفر عن مقتل شخص وجرح نحو خمس اخرين.
الى ذلك اسفر انفجار عبوة ناسفة داخل مرآب للسيارات تابع لجامع الشهيد يوسف الطائي في منطقة الشعب عن اصابة ثلاثة مصلين بجروح. في حين اسفر انفجار ثالث استهدف جامع الرزاق في منطقة الراشدية شمالي بغداد ما اسفرت عن مقتل شخصين واصابة 7 اخرين بجروح مختلفة.
واكد رئيس اركان قيادة عمليات بغداد الفريق الركن حسن البيضاني ان المعلومات الاولية عن هذه التفجيرات تفيد بتورط حرس الجوامع بتلك التفجيرات.
الى ذلك قال امام وخطيب جامع ابي حنيفة النعمان الشيخ عبد الستار عبد الجبار ان مدينة الاعظمية شهد استنفارا امنيا غير مسبوق، مشيرا الى ان عددا من المصلين تعرضوا لمضايقات من قبل افراد الجيش بعد الانتهاء من اداء الصلاة.
من جانبه نفى البيضاني وجود أي مضايقات لاهالي مدينة الاعظمية او المصلين مؤكدا وجود اجراءات امنية تنفذها القوات للحفاظ على امن المصلين ليس اكثر.
وتشهد معدلات العنف في العراق في الاونة الاخيرة تصاعدا اذ شهد الخامس عشر من هذا الشهر انفجار تسع سيارات مفخخة راح ضحيتها 79 شخصا بين قتيل وجريح.

XS
SM
MD
LG