روابط للدخول

منذ ان صادق العراق على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد في عام 2007 وانظار المراقبين الدوليين تراقب مدى التزامه ببنود تلك الاتفاقية التي اقرتها المنظمة الدولية عام 2003.

وذكرت هيئة النزاهة ان نتيجة المتابعة اكدت ان العراق من الدول المتقدمة في مكافحة الفساد، وذلك استنادا الى تقارير مراقبين دوليين من الاردن وماليزيا قاموا بمراجعة خطوات العراق نحو تنفيذ الالتزامات الوارة في الاتفاقية.

واشار المتحدث الرسمي باسم الهيئة حسن كريم عاتي الى ان المراجعة الدولية اوضحت موائمة القوانين العراقية مع ما تنص عليه بنود اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد.

وصادقت 186 دولة على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد بينها 40 دولة وافقت على اجراء مراجعة لأدائها في تنفيذ الاتفاقية وكان العراق من ضمن 12 دولة حققت تقدما واضحا في بعض الجوانب كما يقول عضو لجنة النزاهة البرلمانية عثمان الجحيشي الا انه مازال يعاني من فساد مالي واداري في مؤسساته.

الى ذلك يقول الخبير الاقتصادي ماجد الصوري ان هناك كثيرا من المخالفات تؤشر عدم تطبيق القوانين وبنود الدستور العراقي في التعاملات الادارية.

وتؤكد بنود اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد ضرورة تنفيذ القوانين المتصلة بمكافحة الفساد وتعزيز التعاون الدولي لمواجهة هذه الآفة العالمية.

XS
SM
MD
LG