روابط للدخول

اربيل تستقبل جرحى أحداث الحويجة


جريح من أحداث الحويجة في مستشفى بأربيل

جريح من أحداث الحويجة في مستشفى بأربيل

استقبلت مستشفيات مدينة اربيل (الاربعاء) عددا من الجرحى والمصابين من حادثة اقتحام ساحة المعتصمين في مدينة الحويجة (الثلاثاء).
وكان الجيش العراقي قد اقتحم ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، ما تسبب بمقتل واصابة العشرات.

وسرد عدد من الحرجى في أحاديث مع اذاعة العراق الحر تفاصيل اللحظات التي اقتحم فيها الجيش ساحة الاعتصام. وقال المواطن برهان الذي اصيب برصاصة في صدره:
"المفاوضات كانت جارية مع اعضاء مجلس النواب ووعدنا قائد القوات البرية علي غيدان بانهم لن يقتحوا الساحة ولكن جاؤا في الساعة الثالثة فجراً وحصل الاقتحام في الساعة الخامسة صباحا وكنت واقفاً ولم نكن نتوقع ان يهاجموننا بهذا الشكل وكانوا يعتدون علينا نحن الجرحى".
وعن كيفية المواجهة مع الجيش العراقي ومقتل واصابة عدد منهم قال برهان ان "المواجهات حدثت مع الجيش بالاحجار والحديد ولم يكن لدينا اي سلاح وفقط الحديد واطلقوا علينا الرصاص الحي".

بدوره قال زيدان خلف الذي كان ضمن المعتصمين واصيب لحظة الاقتحام ان قوات الجيش بدأت في الساعة الثالثة فجرا بالاقتحام وهي يرتدي ملابس سوداء وفي الساعة الخامسة صباحا بدأت بالهجوم ولم يفرقوا بين احد وكان هناك رمي حي علينا بشكل مباشر.
وعن اتهام الجيش لهم بامتلاكهم للاسلحة والذخيرة قال خلف، "لو كنّا نملك الاسلحة لم يكن بمقدروهم دخول الساحة وعند الاقتحام كان عدد المعتصمين اكثر من الفي شخص".

XS
SM
MD
LG