روابط للدخول

"الشرق" السعودية: طلب لإصدار عفوٍ خاص عن 38 سجيناً سعودياً في العراق


مازالت عناوين الصحف العريبة الخاصة بالشأن العراقي تدور في فلك الانتخابات المحلية التي جرت يوم السبت الماضي. فبعد إشارة الصحف الى تقدم "ائتلاف دولة القانون" بزعامة نوري المالكي، فإن صحيفة "السياسة" الكويتية افادت بأن إئتلاف "المواطن" بزعامة عمار الحكيم وحسب ما أظهرته بعض النتائج الأولية غير النهائية، أحرز تقدماً حاسماً في ثلاث محافظات جنوبية هي واسط وذي قار وبابل، كما انه يتقدم لحسم تفوقه باتجاه محافظتي النجف وميسان، في حين أن "دولة القانون" (وبحسب الصحيفة الكويتية) حقق تقدماً في محافظة كربلاء والعاصمة بغداد. ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تذكر اسمه قوله ان هذه النتائج تدل على ان المالكي لم يعد مسيطراً على المشهد السياسي الشيعي العام، كما ان خططه لتشكيل حكومة اغلبية سياسية بدأت تواجه مأزقاً كبيراً.

فيما قالت "الحياة" اللندنية الصادرة في لندن إن البرامج السياسية والشعارات المكتوبة لم تهم الشباب بمقدار اهتمامهم بجمال المرشحات، وربما لأن التجارب السابقة في الانتخابات أثبتت لهم أن البرامج ستبقى حبراً على ورق. وتضيف الصحيفة السعودية بان مرشحات محجّبات وأُخريات ظهرن بتسريحات شعر جذابة تحولن إلى نجمات في شوارع بغداد منذ انطلاق الحملة الانتخابية قبل قرابة شهرين. وبعض الشباب أخذوا على عاتقهم الترويج للمرشحات الجميلات على صفحات "فيسبوك" الخاصة بهم ودعوا أصدقاءهم إلى التصويت لهن وإدارة حملاتهن الانتخابية مجاناً على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة آخرى، اوردت "الشرق" السعودية خبراً عن قيام فريق من المحامين العراقيين بطلب إصدار عفوٍ خاص عن 38 سجيناً سعودياً في العراق. واوضح أحد المحامين المتقدمين بالطلب، أن فريق الدفاع في انتظار رد رئيس الوزراء نوري المالكي على طلبهم الذي يسأل عن عفوٍ خاص. في حين اعتبر السفير العراقي في الرياض غانم الجميلي أن اتفاقية تبادل السجناء بين بلده والسعودية دخلت مراحل التنفيذ، وأوضح للصحيفة أن وفدا سعوديا سيزور بغداد لمتابعة تفيذ اتفاقية تبادل السجناء، مبيِّناً أن الزيارة هي الخطوة القادمة في الاتفاقية.

XS
SM
MD
LG