روابط للدخول

الظروف الصعبة التي تعيشها العائلة جعلت المرأة العراقية تتفنن في إيجاد طرق للتخلص من العوز والفاقة، وذات الظروف زادت من أواصر العلاقة ما بين النساء اللاتي يشتركن في الهموم اليومية ذاتها في عدد من محافظات البلاد، ومن بينها البصرة.

وتقول المواطنة نضال موسى ان تلك الظروف دفعتها لتنظيم دورة لتعليم الخياطة للنساء المتعففات من المطلقات والأرامل في إحدى حسينيات منطقة الموفقية بمحافظة البصرة، مشيرةً في حديث لإذاعة العراق الحر إلى ان الدورة التي أقيمت على مدى ثلاثة شهور كانت تهدف الى رفع المستوى المعيشي للمرأة.
وأوضحت نضال أن عدد المشاركات في الدورة بلغ 270 متدربة، وأكدت ان الجهود الجارية حالياً لتنظيم دورة ثانية لنساء قضاء شط العرب في منطقة التنومة.

من جهتها، ذكرت المتدربة أم كاظم أن الدورة "تركت أثرها في النساء المشاركات وهي خطوة موفقة." فيما قالت المتدربة أم أحمد إن المشاركات بالدورة "يفكرن بفتح مشاريع صغيرة من أجل إعانة عائلاتهن." أما المتدربة هناء حسن فقد أكدت أن الدورة كانت ذات "فائدة قصوى" لاكتساب المهارات الحرفية اللازمة لمهنة الخياطة، فيما أفادت المتدربة أم جاسم بأن الدورة لم تقتصر على تعليم المهارات الحرفية فحسب، بل ساعدت عدداً من المشاركات على اقتناء "مكائن خياطة للعمل البيتي ما سيمكّنهن من تحقيق عائدات مقبولة لمواجهة ظروفهن المعيشية."
XS
SM
MD
LG