روابط للدخول

مصر: مرسي يدعو بوتين لزيارة مصر واشتباكات دامية وسط القاهرة


موسكو 19 نيسان المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس الروسي بوتين والمصري محمد مرسي

موسكو 19 نيسان المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس الروسي بوتين والمصري محمد مرسي

أعلن الرئيس المصري محمد مرسي الذي يزور روسيا حاليا انه وجه الدعوة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة مصر. كما اعلن في ختام المباحثات مع القيادة الروسية ان الجانبين اتفقا على "توسيع التعاون بين البلدين بالاخص في مجال صناعة الطاقة". والمقصود بالأمر "التعاون في صناعة النفط والطاقة الكهربائية واستخراج الغاز والصناعة الذرية"، ولاسيما في بناء محطات كهرذرية جديدة ووحدات لتحليه المياه المالحة.وأشار الرئيس المصري الى ان القضية السورية احتلت مكانة خاصة في المباحثات. وقال اننا اتفقنا على ضرورة التوصل في المستقبل القريب الى أقصى حد الى حل للقضية السورية. وأكد على انه يثمن كل التثمين موقف روسيا من هذه القضية والذي يتطابق بشكل قريب جدا مع موقف مصر .

في هذه الاثناء شهدت وسط القاهرة اشتباكات دامية بين عناصر يعتقد انها تنتمي الى جماعة الأخوان المسلمين، وقوى معارضة تقدمت صفوفها جماعة البلاك بلوك.

وارتفعت سحب من الدخان عصر الجمعة في سماء العاصمة المصرية بسبب إضرام البلاك بلوك النار في حافلة تابعة لجماعة الأخوان المسلمين، والاشتباك بزجاجات حارقة، وطلقات الخرطوش.
وقالت وزارة الصحة المصرية إن 48 أصيبوا جراء اشتباكات الجمعة في التحرير، إضافة إلى 10 آخرين في مدينة الإسكندرية.

وسيطرت الاشتباكات بين الجانبين على وسط القاهرة، وامتدت إلى الشوارع الخلفية، وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة، وإطلاق الخرطوش.

كما شهدت محافظتا الإسكندرية، والشرقية، اشتباكات مماثلة بين جماعة الأخوان، والمعارضين، ما أفضى إلى إصابة عشرة من الجانبين.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من الشبان بينهم أعضاء في حركة 6 أبريل، وأعلنت الحركة في بيان رسمي إن "الاعتداء على أعضائنا، واعتقالهم دون وجه حق لن يمر بخير".

وواجهت قوات شرطة المتظاهرين المعارضين للإخوان المسلمين بقنابل الغاز، وأجبرتهم على التراجع إلى ميدان التحرير، وخلال المواجهات سقطت قنبلة غاز داخل المتحف المصري.

وأنهت جماعة الأخوان فعاليات مظاهرة "تطهير القضاء" التي كانت قد دعت إليها مساء الجمعة، وألقى القيادي في الجماعة محمد البلتاجي كلمة في ختام المظاهرة أكد خلالها رفض الأخوان للثورة المضادة من داخل القضاء.

وهدد رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند بالتصعيد في مواجهة ما وصفه بـ"مذبحة القضاة الجديدة"، وذكر ان "نادي قضاة مصر يستعد لعقد مؤتمر دولي في مواجهة محاولات جماعة الأخوان المساس بالقضاء المصري".

وأعلن عضو مجلس إدارة نادي القضاة، المستشار سامح السروجي، أعلن أن النادي سيعقد جمعية عمومية استثنائية "لتحديد ما يلزم من إجراءات في مواجهة العدوان على القضاء المصري".
ولم يستبعد الكاتب المصري أسامة الغزولي في حديث لاذاعى العراق الحر،التصعيد من جانب القضاة، مشيرا إلى أن "الأنباء المتواترة من جماعة الأخوان المسلمين تشير إلى محاولات لإقرار قانون السلطة القضائية الجديد، والذي يقضي بتخفيض سن المعاش، ما سيتسبب في إبعاد نحو ثلاثة آلاف قاض".

كما استبعد الغزولي اندلاع حرب أهلية في البلاد بعد أحداث الجمعة، لكنه قال في الوقت نفسه "إن طبول الحرب الأهلية تدق بعنف".

وقال الكاتب المصري مصطفى بكري للصحفيين، إن "مصر على أبواب حرب أهلية"، وحمل جماعة الأخوان المسؤولية عن الاشتباكات.
XS
SM
MD
LG