روابط للدخول

ما هو مفهوم الحرية لدى النخبة السياسية العراقية وكيف تتعامل إحداها مع الأخرى ومع أطراف مختلفة؟

طرحت إذاعة العراق الحر هذا السؤال على عدد من المراقبين الذين رأوا أن هذه النخبة تحمل أفكارا هي امتداد لأفكار النظام السابق على صعيد الاحتكار القائم على أساس الانتماء الأسري أو الطائفي أو العرقي حسب قول المحلل السياسي إحسان الشمري:

المحلل السياسي عبد الأمير المجر رأى من جانبه أن مفهوم الحرية يختلف من مكون سياسي إلى آخر. فالإسلاميون يعتبرون أن الحرية تعني احترام أسس الدين الإسلامي فيما ينظر إليها الليبراليون واليساريون بطريقة مختلفة تماما.

المجر انتهى إلى القول إن الحرية أصبحت في العراق كلمة تفرق النخب ولا تجمعها على الإطلاق.

أما الصحفي صلاح النصراوي فرأى انه ليس هناك ما يشير إلى احترام الرأي الآخر وقبوله في العراق وذلك لأسباب ثقافية وسياسية.
سياسيا كانت الدكتاتورية هي التي تحكم كل شئ وثقافيا انطلاقا من أن المجتمع العراقي قائم على أسس العشيرة وهذا بحد ذاته يعني منح الولاء إلى شخص واحد وإلغاء الآخرين الذين يتحولون إلى تبعية.
النصراوي قال إن من المستحيل التخلص من هذه التركة أو التركات في غضون عشر سنين أو حتى عشرين.

ساهم في الملف مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد غسان علي

XS
SM
MD
LG