روابط للدخول

خبير: تدشين الكابل البحري يعزز فرص الاستثمار في العراق


دشن مؤخرا العمل بالكابل البحري للاتصالات الذي يربط العراق بالعالم، ويمتد الكابل الى أوروبا عبر الخليج والبحرين الاحمر والأبيض المتوسط وقد بلغ اجمالي كلفته 36 مليون دولار.

وقال المدير التنفيذي للمشروع المهندس اسامة عبدالحميد، ان الطاقة الاجمالية للكابل البحري المكون من 68 طول موجي تصل الى 680 غيغابايت/ثانية.
يشار الى ان الكابل البحري من المشاريع القابلة للتطوير، اذ تخطط الوزارة الى مد 10 غيغابايت/ثانية لكل بيت عراقي.

واوضح المتحدث الرسمي باسم المواصلات سمير علي الحسون انه سيكون بإمكان العراقيين استخدام الإنترنت بسرعة عالية، وسحب سعات أكبر مع انخفاض كلفة الخدمة الى ربع ما هي عليه حاليا.
وفي معرض تقييمه لمدى الفائدة التي سيجنيها المواطن من افتتاح الكابل البحري، قال المهندس حازم عبدالباقي ان ازدياد سرعة الانترنت لن تعود بالنفع على المواطنين فقط، وانما ايضا على مؤسسات الدولة، والشركات الاجنبية العاملة في العراق، ما يعزز من فرص الاستثمار.
كما تستعد وزارة الاتصالات بانشاء كابل بحري ثان عبر الخليج وتواصل سعيها لإطلاق (كلكامش1) وهو اول قمر اصطناعي عراقي للاتصالات.

XS
SM
MD
LG