روابط للدخول

يونامي: المقاطعة غير مجدية والحوار هو الحل


علم منظمة الأمم المتحدة

علم منظمة الأمم المتحدة

دعت البعثة الخاصة للامم المتحدة في العراق القوى السياسية العراقية الى اجراء مزيد من الحوارات للخروج من الازمة الخانقة التي تعصف بالبلاد منذ اكثر من عام. وقالت المتحدثة باسم البعثة اليانا نبعة في حديث لاذاعة العراق الحر ان مقاطعة بعض القوى السياسية لجلسات الحكومة والبرلمان غير مجدية، ولا يمكن ان تؤدي الى حلول، داعية جميع القوى العراقية الى الجلوس مع بعضها لبحث الازمة.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر اعلن (الاثنين) من النجف أن المرجع الديني علي السيستاني أعرب عن قلقه ازاء الوضع السياسي الراهن في العراق، مشيراً الى ان السيستاني ناشد عبر الامم المتحدة جميع الفرقاء السياسيين لتغليب مصلحة البلاد على المصالح الشخصية.
وفي هذا الاطار تؤكد اليانا نبعة ان الامم المتحدة تدعم اي حلول او اجراءات من شانها اخراج العراق من ازمته الحالية، لكن بشرط ان يكون هناك توافق بشأنها، بحسب تعبيرها.

من جهته يؤكد القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي ان اغلب قوى التحالف الوطني ستتعامل بجدية مع رؤية المرجعية الدينية والامم المتحدة المتعلقة بقلقها من استفحال الازمة السياسية في البلاد.
لكن المحلل السياسي واثق الهاشمي يختلف مع الاسدي ويرى ان الكتل السياسية العراقية باتت اليوم لا تتقبل النصيحة من اي طرف، حتى لو كانت صادرة من المرجعية الدينية، مضيفاً ان المشهد العراقي ذاهب باتجاه التصعيد فيما القوى السياسية تتفرج ولا تتخذ اي اجراءات جدية لحل الازمة.

ويشهد العراق منذ نحو سنة تقريبا خلافات حادة بين مختلف القوى السياسية العراقية وصلت الى حد مقاطعة جميع وزراء التحالف الكردستاني وبعض وزراء العراقية جلسات الحكومة والبرلمان.

XS
SM
MD
LG