روابط للدخول

محققون يعتقدون أن قنبلتيْ بوسطن كانتا بقدور للطهي


تواصل السلطات الأميركية الأربعاء التحقيق في تفجيريْ بوسطن لمعرفة حقيقة ما حدث في الهجوم الذي وقع الاثنين وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 176 آخرين بجروح. وتفيد تقارير بأن المحققين جمعوا أدلة من مسرح الجريمة يوم الثلاثاء ضيّقت إلى حد ما زاوية بحثهم.
وقال مسؤول عن التحقيقات إن القنبلتين اللتين استَخدمتا البارود كمادة ناسفة كانتا مليئتين بكريات صلبة وشظايا أخرى لزيادة عدد الإصابات. ويعتقد المحققون أن القنبلتين خُبئتا في قدور للطهي تعمل بالضغط. فيما لم يتحدد بعد ما إذا كان الهجوم نفذته جهة أجنبية أم محلية ولم تُلق السلطات القبض على أحد، بحسب ما أفادت رويترز.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG