روابط للدخول

دول مانحة تجهّز العراق بمعمل لانتاج الاطراف الصناعية


معرض عن مخاطر الألغام في السليمانية

معرض عن مخاطر الألغام في السليمانية

أعلنت وزارة البيئة ان مجموعة من الدول المانحة قررت تجهيز العراق بمعمل خاص لانتاج الاطراف الصناعية بمواصفات عالمية.
وقالت الوزارة في بيان ان القرار جاء إثر مشاركة العراق مؤخراً بصفة مراقب في اجتماعات الدول الموقعة على اتفاقية حظر استخدام وانتاج القنابل العنقودية الذي افتتح اعماله الاثنين جنيف، مشيرةً الى انها قدمت خلال تلك الاجتماعات إحصاءات عن عدد الأشخاص الذين تعرضوا للإعاقة وفقدان أطرافهم نتيجة تعرضهم للألغام والمقذوفات الحربية المنتشرة في مختلف انحاء العراق.

وكانت الحروب والاعمال المسلحة التي مر بها العراق خلفت الالاف من المعاقين خاصة من مبتوري الاطراف، ما يتطلب وضع خطط ومشاريع عمل لاعادة تأهيلهم ودمجهم بالمجتمع، في وقت تحتل عملية توفير الاطراف الصناعية المناسبة اهمية استثنائية في مسعى تأهيل المعاق، وتمكينه من العمل وممارسة حياته بشكل طبيعي.

ويشدد عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب حبيب الطرفي على ضرورة اتباع استراتيجية عمل للإستفادة من هذا الدعم المقدم من قبل الدول المانحة كي لا يكون كبقية المشاريع التي لم تقدم خدمة فعلية للمواطن.
وفي ظل وجود 250 الف مصاب جراء اعمال العنف المستمرة في العراق منذ العام 2003، يؤكد نائب رئيس جمعية قناديل الرحمة لرعاية ضحايا الارهاب والمعوقين علي محمد، ان الكثير من المشاريع التي تم التعاقد عليها مع مؤسسات اجنبية و وزارات عراقية لم تبصر النور، وان الاطراف الصناعية التي مازال العراق يستخدمها بدائية جداً.

ومازال العراق يعاني من مخلفات ثلاث حروب اولها كانت منذ اكثر من ثلاثة عقود، تركت اثاراً جسيمة على اجساد مئات الالاف من العراقيين. ويقول مدير المنظمة العراقية لأزالة الالغام زاحم جهاد ان غياب تعاون الحكومة العراقية مع المنظمات العالمية والمحلية لا يدعم حملة تنظيف محيط العراق من الالغام.

XS
SM
MD
LG