روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: غياب الكرد عن البرلمان العراقي يُلحِقَ ضرراً كبيرا بهم


تقول صحيفة "هاولاتي" ان غياب الكرد عن البرلمان العراقي يمكن ان يُلحِقَ ضرراً كبيرا بهم في هذه المرحلة. واشارت الصحيفة في تقرير مفصل نشرته الى ان غياب ممثلي الكرد في البرلمان العراقي مع وجود مشاريع قوانين وصفتها بالخطيرة امر ليس في مصلحة اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان بكر حمه صديق قوله ان مجلس الوزراء اقر تعديل قانون المساءلة والعادلة الاسبوع الماضي وارسله الى البرلمان وانه اذا ما اقر هذا التعديل فان البعثيين في بغداد سيكونون في موقع مسؤولية، كما نبه بكر الى ان قانون النشيد الوطني والعلم العراقي يشكل خطرا اخر على الكرد يتمثل في عدم وجود اشارة فيه الى الكرد وبالتالي يفرض شعارات البعث العروبية السابقة عليهم.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان القراءة الاولى لمسودة مشروع قانون الضرائب المفروضة على شركات النفط تليت في البرلمان الكردستاني. واضافت الصحيفة ان هذا القانون يعفي الشركات من الانواع الستة من الضرائب التي فرضها قانون النفط والغاز في اقليم كردستان، وبذلك فان موارد النفط في اقليم كردستان سوف تتراجع. واضافت الصحيفة ان القانون يشمل ضرائب الارض والدخل ودخل الشركات ورسوم الكمارك وضريبة الارباح وزيادة الارباح وانه لا يبق سوى الضريبة المفروضة على انتاج النفط والغاز.

وتذكر صحيفة "كوردستاني نوى" ان المفوضية العليا للانتخابات بعثت الثلاثاء بكتاب الى رئيس اقليم كردستان تؤكد فيه استعدادها لاجراء الانتخابات البرلمانية في الاقليم في موعدها الذي طلبته رئاسة الاقليم. ونقلت الصحيفة عن سيروان احمد عضو المفوضية قوله ان المفوضية طرحت في كتابها نقطتان الاولى اجراء الانتخابات في ايلول المقبل ويحدد رئيس الاقليم يوم اجرائها، والثانية هو طلب ميزانية قدرها 37 مليار دينار عراقي لتنفيذ العملية.

صحيفة "خبات" نقلت عن رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان الكردستاني سالار محمود قوله انه طلب من مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان في اقليم كردستان ان تشارك الامم المتحدة في جهود حملة التعريف بالابادة الجماعية التي جرت على الكرد في العراق بشكل رسمي من اجل ايصال صوت الكرد الى المقر الرئيسي للامم المتحدة، مشيرا الى ضرورة ان تكون العلاقات بين الطرفين وثيقة وقوية من اجل مواجهة العنف وانتهاكات حقوق الانسان ورفع مستوى الوعي بهذه الحقوق داخل المجتمع الكردستاني ومؤسساته الحكومية.

وتناولت الصحيفة في خبر اخر بدء اعمال المنتدى الاقتصادي الثاني بين اقليم كردستان والامارات العربية وقالت ان اعمال هذا المؤتمر بدأت الثلاثاء في اربيل بمشاركة وكيل وزير التجارة الاماراتي ووفد كبير من اصحاب الشركات ورجال الاعمال، ونقلت الصحيفة عن وكيل وزير التجارة الاماراتي عبد الله صالح قوله ان بلاده تطمح الى جعل اقليم كردستان بوابة لتعاونها المثمر مع العراق كله، واشار صالح الى ان بلاده لديها علاقات اقتصادية قوية مع الاقليم وان التبادل التجاري بينهما وصل الى ستة مليارات دولار سنويا وشمل كل الاصعدة.

XS
SM
MD
LG