روابط للدخول

حملت الموازنة الامريكية لعام 2014 التي ارسلها الرئيس باراك اوباما الى الكونغرس، تخفيضا في الدعم الاقتصادي والعسكري المقدم للعراق، نظرا لأنسحاب القوات العسكرية الامريكية منه.

وقد قوبل هذا الخبر بردود فعل متباينه في الاوساط العراقية. وقال عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حامد المطلك ان امريكا رفعت الدعم عن العراق منذ لحظة خروجها منه وليس الان.
ورغم ان الدعم العسكري والاقتصادي يقع ضمن اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين العراق والولايات المتحدة، فقد اعرب عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب عامر حسين جاسم عن استغرابه لعدم مناقشة الامريكان موضوع تخفض الدعم مع الجانب العراقي، قبل ادراجه بالموازنة.

ورغم ان الموازنة الامريكية للعام 2014 تضمنت زيادة في الدعم لدول ما يعرف بالربيع العربي، الا ان مراقبين للشأن السياسي عدوا تخفيض الدعم للعراق، محاولة للضغط على الحكومة العراقية لكي تتخذ موفقا من الازمة السورية وايران يتماشى مع المصالح الامريكية.

وتخفض الموازنة الامريكية الجديدة المساعدات الاقتصادية المقررة للعراق الى ٢٢ مليوناً ونصف المليون دولار، بعد ان كانت ٢٦٢ مليوناً العام الفائت. وفي الجانب الامني ستخفض المساعدات من ٨٥٠ مليونا الى ٥٠٠ مليون.

XS
SM
MD
LG