روابط للدخول

"الوطن" الكويتية: اجتماع المالكي مع وفد الاحزاب الكردية...وعود متجددة لحلول لم تطبق


كتبت صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن في عددها ليوم السبت ان قرارات الحكومة العراقية بالسماح لأعضاء سابقين في حزب البعث بممارسة العمل السياسي، ومنح عناصر فدائيي صدام رواتب تقاعدية لم تقنع المتظاهرين فصعدوا لهجتهم ضد رئيس الوزراء نوري المالكي، على رغم أن هذه القرارات جزء من مطالبهم.

فيما فسّرت "الشرق الاوسط" السعودية ارتداء الأكفان من قبل بعض الخطباء في مظاهرات الجمعة بانه جاء بمثابة خطوة تصعيدية، اعتبرها عضو البرلمان شعلان الكريم في تصريح للصحيفة نتيجة لعدم تحرك الحكومة مع إنهاء المظاهرات شهرها الرابع.

هذا ومع اقتراب موعد الانتخابات المحلية رأت صحيفة "البيان" الاماراتية ان الاقتراع وإن كان سيجرى في بيئة سياسية معكرة نتيجة اصطفافات متغيرة ومفترقات. إلا أن على المرء ألا ينسى أن مجرد إجراء انتخابات مجالس المحافظات مؤشر على سلامة المسيرة الديمقراطية في العراق التي بدأت قبل عقد من الزمن سابقة بذلك ما بات يعرف بالربيع العربي.

وتمضي "البيان" الى ان الانتخابات مهما وهنت نتائجها ومهما تواضعت طرق إجرائها فسوف تمنع ظهور طغاة ومستبدين جدد، وستحصن الشعب بروح المشاركة في صناعة القرار، وسوف تساهم في نشر ثقافة الديمقراطية. كما ستكون الانتخابات دون شك محطة انتقالية، حيث الاختبار الجدي لنوايا القوى المتنافسة على السلطة ومدى استعدادها لتقبل فكرة التبادل السلمي للسلطة.

"وعود متجددة لحلول لم تطبق" كان توصيف "الوطن" الكويتية لمحتوى اجتماع المالكي مع وفد الاحزاب الكردية. ونقلت الصحيفة عن مصادر كردية ان مظاهر الترحيب والحفاوة التي استُقبل بها الوفد الكردي من قبل مكتب المالكي لم تعبر الا عن مخاوف ليس مبالغاً فيها من كثرة الوعود التي طرحت خلال لقاء وفد الاحزاب الكردية مع المالكي، ولاسيما تلك التي تتعلق باستحقاقات الشركاء في تطبيق اتفاق اربيل.

XS
SM
MD
LG