روابط للدخول

النظام السياسي العراقي، الواقع، الاصلاح، المستقبل


هيئة رئاسة مؤتمر الاكاديميين العراقيين في السليمانية

هيئة رئاسة مؤتمر الاكاديميين العراقيين في السليمانية

"النظام السياسي العراقي، الواقع، الاصلاح، المستقبل"، تحت هذا الشعار يعقد في كلية العلوم السياسية في جامعة السليمانية مؤتمر لاساتذة العلوم السياسية في جامعات العراق، وعدد من الباحثين السياسين.

والهدف من عقد المؤتمر، حسب القائمين عليه، هو تشخيص المشاكل التي تعصف بالعملية السياسية في العراق، وتقديم النصح والتوصيات للسياسيين العراقيين للخروج من الازمة الحالية.
وقال استاذ العلوم السياسية في جامعة السليمانية ناصر دريد في حديث لاذاعة العراق الحر ان "هناك فجوة واضحة بين الاكاديميين والسياسيين العراقيين، وبالتالي على الساسة الاستماع اكثر الى الاكاديميين للوصول معا الى حلول مناسبة للازمات السياسية التي تعصف بالبلد".

واوضح استاذ العلوم السياسية بجامعة النهرين نامق عبد الفتاح ان "واجب المؤسسات العلمية والاكاديميين في اي بلد هو رفد صناع القرار بالافكار والحلول الواجب اتخاذها عند الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية" .

واعتبر استاذ العلوم السياسية عبد الامير الاسدي ان "المشكلة السياسية في العراق ليست في الدستور او النظام السياسي بل في القائمين على هذا النظام، وغياب المعارضة.

الى ذلك اعرب استاذ العلوم السياسية بجامعة بغداد عبد السلام ابراهيم عن اسفه "لعدم حضور السياسيين مثل هذه المؤتمرات والاستماع الى ما تتمخض عنه من نتائج تخدم العملية السياسية".
يشار الى ان المؤتمر الذي تستمر اعماله خمسة ايام من المتوقع ان يخرج بتصورات وتوصيات ومقترحات للتوصل الى حل للازمة السياسية المستعصية في العراق.

XS
SM
MD
LG