روابط للدخول

استطلاع: 40% من فقراء كربلاء لايكترثون بالانتخابات المحلية


الدعاية الانتخابية في كل مكان من كربلاء

الدعاية الانتخابية في كل مكان من كربلاء

لا يشعر المواطن أبو همام بالرغبة في المشاركة بالانتخابات المحلية بعد أيام لأن هذه الانتخابات ليست مجدية، كما يقول واصفا العملية بأنها مجرد تبادل أدوار بين كتل سياسية كبيرة، لم تقدم شيئا مهما على صعيد الخدمات، وتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين.

ويوجه معظم المواطنين في كربلاء انتقاداتهم للعملية السياسية برمتها، ويحملون البرلمان والحكومة الاتحادية اخطاء المجالس المحلية. فالمشاكل التي يتحدث عنها ابو همام هي من اختصاص الحكومة الاتحادية، والبرلمان، لكنه يعتبرها مبررا لعدم مشاركته في انتخابات مجالس المحافظات.

لعل أهم الانتقادات التي توجه إلى مجلس محافظة كربلاء من الكثير من المواطنين أنه لم يتمكن من إدارة التخصيصات المالية للمحافظة بشكل ناجح، ويعتبر مواطنون أن ما يرونه من تدهور في البنى التحتية، ولاسيما الطرق، ومن فشل عشرات المشاريع مؤشرا واضحا على فشل المجلس.

ويعتقد معاون محافظ كربلاء للشؤون الادارية الحقوقي مكي عبد أن الانتقادات التي وجهت الى المجلس مبالغ فيها.

وبينما يصر مواطنون على عدم مشاركتهم في الانتخابات المحلية يحذر آخرون من أن العزوف عن الانتخابات لن يؤدي إلى نتيجة إيجابيةز

وترى السيدة فاطمة صالح إن الديمقراطية تعني تجربة الأشخاص باستمرار وصولا الى المؤهل منهم لقيادة المحافظة.

العزوف عن الانتخابات يساهم في بقاء الحال على ما هو عليه، ولن يغير شيئا هذا ما يعتقده الكاتب الصحفي زهير ابو هارون في اطار تقييم المواقف السلبية من الانتخابات المحلية.

وكانت احدى منظمات المجتمع المدني قد أعلنت الاسبوع الماضي أن استطلاعا للرأي أجرته كشف أن ما لايقل عن 40% من فقراء كربلاء لايكترثون بالانتخابات المحلية.

XS
SM
MD
LG