روابط للدخول

فنانون يشيّعون الراحل صلاح عبد الغفور في أربيل


جانب من تشييع الفنان الراحل صلاح عبد الغفور في أربيل

جانب من تشييع الفنان الراحل صلاح عبد الغفور في أربيل

يتابع برنامج "نوافذ مفتوحة" في هذه الحلقة تشييع جثمان الفنان الراحل صلاح عبد الغفور الذي وافاه الأجل إثر حادث مروري وقع على الطريق السريع قرب مطار أربيل الدولي جراء إصطدام سيارته بسيارة أخرى ليلة (الأحد).

رسائل

ركز مستمعو إذاعة العراق الحر في هذه الفترة في رسائلهم على الحملات الدعائية لمرشحي الإنتخابات المقبلة والسخرية من بعضها ومحاولات لكشف أسماء المرشحين الذين يشترون أصوات الناخبين بالرز والعدس أو منحهم سيارات الستوتة ووعود المرشحين في حالة فوزهم بنصب موائد من السمك المشوي للناخبين.
وأجرت الزميلة سميرة علي مندي لقاءً مع مستمع أسمه قاسم كان قد كتب للإذاعة عن قيام إحدى المرشحات بتوزيع الرز ووعود ليس بتوفير الخدمات وإنما بتوفير السمك المشوي. وتحدث المواطن قاسم في اللقاء عن أساليب المرشحين في شراء الذمم.

رسالة من مستمع آخر يشير فيها الى أنه يتمنى لو كانت كل ايام العراق أيام إنتخابات، فترى المرشحين يعملون ويشتغلون للشعب وكأنهم ملائكة الجنة، على حد تعبيره.
أحد المستمعين كتب: "انتخبوا مرشحكم.. شعارنا جيبي ثم جيبي ثم جيبي، نحب الله والمذهب وديني، جيبي ثم جيبي ثم جيبي العدل والوطنية والحق لكم، سأدافع عن المظلوم، ولكن أولا جيبي ثم جيبي ثم جيبي".

المستمعة غيداء عادي من البصرة كتبت أيضاً عن مهازل الدعايات الإنتخابية، كإختفاء صورة المرشحة وهناك صورة المحرم أي الزوج بدلاً عنها، وتعكس بعض الصور شخصية اصحابها فهم مرة يرتدون القاط ومرة أخرى يظهرون بالعكال واليشماغ. وبعثت المستمعة غيداء أبرز ما تتحلى به شخصية المواطن الياباني، قائلة:
"أطفالهم اليابان ينظفون مدارسهم كل يوم لمدة ربع ساعة مع المدرسين، ما أدى إلى ظهور جيل ياباني متواضع وحريص على النظافة.
وهل تعلم أن عامل النظافة في اليابان يسمى "مهندساً صحيا" يخضع لاختبارات خطية وشفوية؟
وهل تعلم أن اليابان ليس لديها أي موارد طبيعية، وأنها تتعرض لمئات الزلازل سنوياً ولم يمنعها ذلك من أن تصبح ثاني أكبر اقتصاد في العالم؟
وهل تعلم أنه يمنع استخدام الجوال في القطارات والمطاعم والأماكن المغلقة، وأن المسمى في الجوال لوضعية الصامت هي كلمة (أخلاق).
وهل تعلم أن اليابانيين بالرغم من أنهم من أغنى شعوب العالم إلا ِأنهم ليس لديهم خدم! فالأب والأم هما المسؤولان عن البيت والأولاد".

رسائل صوتية

المستمع أبو ياسر من القادسية يسأل عن قانون تغيير الأسماء والألقاب الذي بقي دون تغيير.
أحد المواطنين في كركوك يتحدث في رسالته الصوتية عن إستخدام بطاقة السكن والبطاقة التموينية في الحصول على الوقود أيام ازمة المشتقات النفطية.

تشييع جثمان الراحل صلاح عبد الغفور

شيعت الأوساط الفنية العراقية في مدينة أربيل (الإثنين) الفنان الراحل صلاح عبد الغفور الذي وافاه الأجل إثر حادث مروري على الطريق السريع قرب مطار أربيل الدولي جراء إصطدام سيارته بسيارة أخرى ليلة (الأحد).

مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل عبد الحميد زيباري حضر مراسم التشييع التي شارك فيها العديد من الفنانين، وسجل مشاعر الحزن لدى الذين حضروا، وقد تحدث الفنان جعفر حسن والفنانة وفاء البغدادي ومدير الشؤون الداخلية في محافظة أربيل، أخو الراحل صلاح الفنان نجاح عبد الغفور الذي وصف رحيل أخيه بالفاجعة غير المتوقعة.

واشاد فنانون شاركوا في التشييع بدور الراحل عبد الغفور في تطوير الأغنية العراقية وتميزه باللون المقامي والتراثي، داعين وزارة الإعلام الى الإهتمام بالفنانين وهم على قيد الحياة وليس بعد رحيلهم. وإعتبرت الفنانة وفاء البغدادي رحيل الفنان صلاح فاجعة كبرى بالنسبة لكافة الفنانين.
من جهته اشار مدير الشؤون الداخلية في محافظة اربيل الى ان المحافظة خصصت قطعة أرض لبناء ضريح للفنان الراحل وتخصيص مسجد لقراءة الفاتحة على روحه.

ولد الراحل صلاح عبد الغفور في ناحية السعدية بمحافظة ديالى عام 1953، وهو من أصل كردى، وذاع صيته خلال فترة الثمانينات، وقد تقدم إلى اختبار الإذاعة والتلفزيون عبر برنامج ركن الهواة عام 1961 وكان في عمر الثامنة وجذب الأنظار عندما غنى أغاني الفنان العراقي الكبير ناظم الغزالي.

XS
SM
MD
LG