روابط للدخول

تقول الباحثة العراقية بواشنطن الدكتورة كاترين ميخائيل انها بعثت برسالة عاجلة إلى وزير التعليم العالي العالي والبحث العلمي علي الأديب حول إنشاء كلية خاصة بالإناث داخل جامعة بغداد، شددت فيها على ما وصفته بـ"ردود فعل عكسية واستياء من قبل مثقفين وناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان".

وفي حديث لإذاعة العراق الحر تقول الباحثة، وكما جاء في الرسالة، "انها تخرّجت من جامعة الموصل، حيث المجتمع الجامعي المختلط، وكما كان قبلها في ثانوية القوش المختلطة ولسنين طويلة، لم تحدث مشكلة أخلاقية بين الجنسيين، ولم يشتكِ الاساتذة من وجود الطالبات في الصف".

كاترين ميخائيل

كاترين ميخائيل

وقالت الباحثة لوزير التعليم العالي العراقي في رسالتها:
"أعتز لحد اليوم بعلاقاتي الأخوية مع زملائي في الدراسة الثانوية أو الجامعية، وأكن كل الاحترام لهم، فلماذا يُريد الوزير ان يُفتّت هذه العلاقات الاخوية بين افراد المجتمع العراقي؟ "ففي ذلك تهديم لوحدة العائلة العراقية، وإنها خطوة تراجع، ولا تخدم العملية التعليمية في العراق".

وتساءلت الباحثة قائلةً: "ماذا عن الاديان الاخرى الموجودة في العراق، وماذا عن الناس العلمانيين الذين يطالبون بفصل الدين عن الدولة؟"
وقالت الباحثة انها "شددت على ضرورة ان يتم إقتراح قانون ومناقشته والمصادقة عليه ومن ثم العمل به من قبل البرلمان العراقي".

XS
SM
MD
LG