روابط للدخول

منسّق: المتظاهرون يواصلون تشكيل وفدهم التفاوضي


تظاهرات الأنبار

تظاهرات الأنبار

ظهرت بوادر جديدة على الساحة العراقية تفيد بالاتجاه نحو انفراج ازمة التظاهرات التي تشهدها المحافظات ذات الاغلبية السنية، لعل اهمها هو اتجاه المتظاهرين انفسهم الى التفاوض المباشر مع الحكومة حول مطالبهم، من خلال تشكيل وفد خاص لهذه الغرض.

وبالرغم من ترحيب الحكومة بهذه الخطوة، الا ان الوفد لم يشكل عملياً، وبدا ان الفكرة قد الغيت احتجاجاً على تنفيذ الحكومة احكاماً بالاعدام صادرة في وقت سابق، لكن المتحدث باسم اللجان التنسيقية في محافظة الانبار محمد الانباري اكد لأذاعة العراق الحر وجود تواصل مع الحكومة بشأن الوفد المفاوض، لكنه قال ان هناك سياسيين او شيوخ عشائر يسعون الى تحقيق مكاسب شخصية من الحديث باسم المتظاهرين، وهو أمر يرفضه المتظاهرون، بحسب الانباري.

الى ذلك يؤكد عضو ائتلاف دولة القانون احسان العوادي ان الحكومة مدركة لاهمية ان يكون الوفد المفاوض ممثل حقيقي للمتظاهرين، مشددا على ضرورة الاسراع بتشكيل الوفد.

ورغم استمرار وفود ساحات التظاهر اجتماعاتهم في الانبار لتوحيد مطالبهم واختيار من يمثلهم للقاء الوفد الحكومي المكلف بتلبيه مطالب المتظاهرين، يشكك عضو ائتلاف العراقية خالد العلواني بامكانية ان تحقق الحكومة مطالب المتظاهرين كافة، واصفا تشيكل الوفد المفاوض بالفرصة الاخيرة للحكومة العراقية.

ويبدو ان موافقة الحكومة على الغاء المخبر السري وقانون الاموال المحجوزة واصدار عفو خاص لن يمثل نهاية مطالب المعتصمين، فهناك المزيد ما زال يكتب في الانبار كي يحمله وفد تفاوضي لم يولد بعد.

XS
SM
MD
LG