روابط للدخول

باحث: السلام في تركيا سينعكس ايجابياً على كردستان


جانب من ندوة سياسية في جامعة دهوك

جانب من ندوة سياسية في جامعة دهوك

قال باحث كردي ان عملية السلام التي بدأت بين حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية ستنعكس ايجابياً على اقليم كردستان العراق من الناحيتين السياسية والاقتصادية.

وفي ندوة نظمّها مركز الديمقراطية وحقوق الانسان بجامعة دهوك (السبت) حول تأثير عملية السلام التركية على الواقع السياسي والاقتصادي في اقليم كردستان العراق، وعلاقته بالحكومة المركزية في بغداد، أضاف الباحث زيرفان برواري، قائلاً:
"هذه العملية ستؤدي الى تحسين العلاقات السياسية بين تركيا والاقليم، ما يمنح الاقلم دورا اكبر في المرحلة المقبلة، وخاصة في الملف السوري، كما سيكون لها تأثيرها الكبير على الجانب الاقتصادي في الاقليم وتنمية العلاقات بين الطرفين، وخاصة ان الاقليم يرغب في التوجه الى فتح السوق الاوروبية امام نفطه".

بالمقابل بيّن برواري ان هذه العملية ستؤثر سلباً على الحكومة العراقية وعلاقتها مع الاقليم، لانها ستؤدي الى تقوية دور الاقليم امام تقليل دور الحكومة المركزية في المنطقة، كما أنها ستؤثر على دور ايران في هذه المنطقة.
وافاد الباحث الكردي بان هذا السلام سيمنح الاقليم دوراً في رسم السياسة في سوريا لمرحلة ما بعد بشار الاسد، كما انه سيخرج الاقليم من العُزلة السياسية التي كان يعاني منها في السابق.

من جهته اوضح الدكتور سالم جاسم من كلية القانون والسياسة في جامعة دهوك الذي حضر جانباً من الندوة، ان هذه العملية ستقوي من دور الاقليم في المنطقة بشكل عام وخاصة في المرحلة المقبلة، مشيرا الى ان هذه العملية ستؤثر على الجانب الاقتصادي للاقليم في المنطقة وبالتالي سيقوي من نفوذه السياسي لأن السياسة والاقتصاد وجهان لعملة واحدة.
XS
SM
MD
LG