روابط للدخول

نائب: علنية جلسة استضافة المالكي سيحولها الى مسرح للمزايدات


المالكي

المالكي

في الوقت الذي تتواصل فيه الخروقات الامنية، التي تحصد ارواح العشرات كل شهر، يتعاظم الخلاف بين النواب بشأن إستضافة رئيس الوزراء نوري المالكي، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة.

ويدور الخلاف بين ان تكون جلسة الاستضافة سرية بسبب حساسية المعلومات الامنية التي ستطرح، أو ان تكون علنية ليتعرف المواطن العراقي على كيفية إدارة الملف الامني في العراق.

ونفي عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانيبة عن العراقية النائب حامد المطلك ان يكون هناك استهداف سياسي يقف وراء هذه الجلسة، مشددا على ضرورة ان يعرف النواب والمواطنون حقائق الامور، ويطلعوا على الملفات والمعلومات التي تخفى عن الكتل السياسية والتستر على المجرمين.
ويرى المحلل الأمني امير جبار الساعدي اهمية سرية المعلومات الأمنية، لكنه دعا رئيس الوزراء بالظهور امام الرأي العام وإطلاعه على المتورطين بالدم العراقي. واكد الساعدي ان الجميع سواء في السلطة التنفيذية او التشريعية مسؤولون امام الشعب العراقي وليس أمام كتلهم السياسية.
الى ذلك اعتبر عضو دولة القانون النائب علي شلاه ان المطالبة بان تكون إستضافة المالكي علنية فيها الكثير من المزايدات الإنتخابية، مؤكدا ان البعض يشعر بالهزيمة بعدما نجحت الحكومة في تجاوز الأزمة، وعودة غالبية الوزراء الى جلسات مجلس الوزراء، موضحا ان النواب سيكونون اكثر هدوءا وتجاوبا في الجلسة، اذا ماكنت سرية. ويؤكد شلاه ان لجنة الأمن والدفاع هي من تريد إستضافة القائد العام للقوات المسلحة ولاتريد ان تكون الجلسة علنية.

XS
SM
MD
LG