روابط للدخول

مخاوف من تزوير نتائج الانتخابات في صلاح الدين


يتخوف مرشحون في قرى وارياف صلاح الدين من حصول خروقات انتخابية والتلاعب باصوات الناخبين، لصالح جهات حكومية متنفذة في المحافظة، رشحت نفسها لخوض الانتخابات المحلية المقررة في 20 نيسان الجاري.

ويقول المرشح عن كتلة العراقية العربية روظان الشاهري ان "هناك مخاوف من اختراق المفوضية، من قبل جهات متنفذة في المحافظة، الامر الذي قد يؤدي لتغيير خارطة الفوز بالانتخابات المقبلة"، داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة "وجود مراقبة دولية لسير العملية الانتخابية لضمان شفافية الانتخابات ووصول الاصلح لمقاعد مجالس المحافظات".

الى ذلك دعت الناشطة في منظمات المجتمع المدني احلام ميسرة الجهات المشرفة على الانتخابات "باعتماد درجة عالية وكبيرة من الوضوح والشفافية في التعامل مع نتائج الانتخابات".
وشددت ميسرة على ضرورة ان تعمل مفوضية الانتخابات على ضمان عدم استغلال اوراق الاقتراع الفارغة يوم التصويت من قبل البعض لتزوير النتائح، فضلا عن ضروروة متابعة قضية ضخ الاموال لشراء اصوات الناخبين لهذا المرشح أو ذاك".

في سياق ذي صلة اكدت مفوضية الانتخابات في صلاح الدين أنها وضعت الية شفافة لضمان اجراء الانتخابات بنزاهة وبعيدا عن اي تاثيرات او ضغوط".

ويقول مدير مكتب مفوضية صلاح الدين ان هذه الالية تتضمن اعلان النتائج على مستوى المركز وليس للمحطة الواحدة مع تزويد مراقبي الكيانات بقائمة لنتائج الكيان.

يشار الى ان مجلس محافظة صلاح الدين اكد تمسكه بخيار إجراء انتخابات مجالس المحافظات في الموعد المقرر وعدم تاجيلها كما هو مقترح بالنسبة لنينوى والانبار بالرغم من الخروقات الامنية التي تسجل بشكل يومي في مناطق متفرقة من المحافظة.

XS
SM
MD
LG