روابط للدخول

اربيل: مؤتمر طبي خاص بامراض السرطان


نظمت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق مؤتمراً حول امراض السرطان هو الثاني من نوعه الذي يبحث في آخر مستجدات تشخيص وعلاج امراض السرطان.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالص قادر ان المؤتمر الذي شارك فيه اكثر من 200 طبيب اختصاصي محلي ودولي يهدف الى تطوير القدرات المحلية لمواجهة الزيادة الحاصلة في السرطان مع ان المرض ضمن المستويات العالمية وهي مائة اصابة بين كل مائة الف شخص.

الى ذلك اكد اطباء اختصاصيون شاركوا في المؤتمر اهميته جمع الكفاءات المحلية مع الدولية لتبادل المعلومات حول مرض السرطان وحث الجهات المعنية على ايلاء اهتمام اكبر بهذا المرض.
وبهذا الصدد قال الدكتور احمد مبارك الامين العام لمجلس السرطان في وزارة الصحة العراقية، ان هذا المؤتمر مهم جدا لانه يؤدي الى زيادة معلومات الاطباء والعاملين في مجال السرطان، والى توسيع افق معلوماتهم، وكذلك تبادل الخبرات مع الدول المتطورة مثل: بريطانيا وكندا واستراليا، "لاننا بحاجة تطوير القدرات الطبية".

وعن احتياجات قطاع الصحة في مجال علاج وتشخيص مرض السرطان قال مبارك: نحن نحتاج الى عدة امور، اهمها تطوير الكوادر البشرية. وهناك توجه الى ارسال بعثات للتخصص في مجال السرطان، وكذلك الكوادر الوسطية، والشيء الاخر نحن نحتاج الى تطوير البنية التحتية من اجهزة وتطوير القدرات التشخيصية.

واشار الدكتور حمه نجم جاف رئيس المجلس الكردستاني للاختصاصات الطبية، الى ضرورة ايجاد مستشفيات خاصة بامراض السرطان وتوفير الادوية التي هي في اغلب الاحيان غالية الثمن.

الى ذلك نوه الدكتور صائب كيلاني استشاري جراحة الاورام الى ان اغلب حالات السرطان في العراق هي سرطان الثدي لدى النساء، والبروتستات والرئة لدى الرجال، مشيرا الى وجود اسباب متعددة لانتشار المرض منها زيادة نسبة تلوث البيئة، وزيادة نسبة الامراض الوافدة والتعرض للاشعاع، وغيرها.

وتشير الاحصائيات الرسمية الى ان المعدل الاصابة في العراق مازال حسب المستويات العالمية وهو ما يقارب 55 حالة لكل مائة الف شخص.

XS
SM
MD
LG