روابط للدخول

مشروع لتطهير العراق من الالغام خلال خمس سنوات


بقايا لغم ارضي

بقايا لغم ارضي

يحتفل العالم في الرابع من نيسان من كل عام باليوم العالمي للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بمكافحة اضرارها.

دعت الامم المتحدة إلى "مواصلة الجهود التي تبذلها الدول بمساعدة منها ومن منظمات ذات صلة، للتشجيع على بناء قدرات وطنية وتطويرها في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام في البلدان التي تشكل فيها الألغام والمخلفات المنفجرة للحروب تهديدا خطيرا على سلامة السكان المدنيين المحليين وصحتهم وأرواحهم، أو عائقا أمام جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية على الصعيدين الوطني والمحلي".

وفي العراق الذي شهد ثلاث حروب، ويعانى من انتشار مخيف للالغام والمخلفات الحربية، فان مدير عام شؤون الالغام في وزارة البيئة المهندس عيسى الفياض كشف عن وجود اكثر من خمسة الاف ضحية في محافظة ميسان وحدها بسبب الالغام ونحو 4 آلاف في واسط اما في محافظة ذي قار فيقدر عدد الضحايا باربعة آلاف و700 شخص.

واكد الفياض ان جهود الدائرة متواصلة مع الهندسة العسكرية في وزارة الدفاع، ومع مديرية الدفاع المدني، ونفذت عدة حملات لإزالة الالغام آخرها كانت في محافظة واسط، إذ ازيل نحو 20 الف لغم.

وأوضح الفياض ان وزارة البيئة نسّقت مع وزارتي الصحة والعمل من اجل معالجة الضحايا وشمولهم برواتب شبكة الحماية الاجتماعية وإعادة إدماجهم في المجتمع.
واكد المهندس عيسى الفياض ان وزارة البيئة اعدت مشروع قانون خاص بالالغام، يتضمن التزامات العراق تجاه إتفاقية اوتاوا الدولية لحظر الالغام، التي تعهد العراق بموجبها بتطهير البلاد من الالغام بحلول عام 2018 وايضا مساعدة ضحايا الالغام.
من جهة اخرى اكد مدير المنظمة العراقية لإزالة الألغام زاحم جهاد مطر انه لاتوجد إحصائية دقيقة لعدد الالغام في العراق، لكنه أشار الى ان محافظة البصرة تأتي بالمرتبة الاولى من حيث احتوائها على الالغام، ومحافظة واسط ثانيا، وميسان ثالثا وتأتي بالمرتبة الرابعة محافظة ديالى.

ولفت مطر الى ان جميع المحافظات العراقية تعد ملوثة بالالغام أو بالمخلفات العسكرية، والقنابل العنقودية، مؤكدا ان الجهود التي بذلت من قبل الدولة خلال السنوات العشر الماضية كانت متعثرة ولم تكن بمستوى الطموح.
ودعا مطر الى تكاتف الجهود الحكومية والدولية، والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات الانسانية، والوزارات، وجميع وسائل الاعلام، للعمل على نشر مشكلة انتشار الالغام، والحد منها، وذلك بالتعاون مع مؤسسات الامم المتحدة والدول المانحة.

XS
SM
MD
LG