روابط للدخول

"المدى" البغدادبة: ظهور مشعان الجبوري في بغداد أصاب العديد بالصدمة


تابعت صحيفة "المدى" ملف النائب السابق مشعان الجبوري، لافتة الى ان ظهوره مطلع الاسبوع الحالي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد قد أصاب الكثير من المواطنين والمراقبين بالصدمة، أولاً بظهوره العلني في العاصمة التي كان مطلوباً فيها على مدى سنين، وثانياً بإعلان ترشحه للانتخابات في محافظة صلاح الدين. ومع تأكيد الجبوري إسقاط كافة التهم الموجهة إليه، فإن الصحيفة تشير الى ان الشرطة الدولية وعلى موقعها الالكتروني تفيد بوضوح بأن مشعان الجبوري لا يزال مطلوباً دولياً. لكن النائب عزت الشابندر الذي تصفه "المدى" بكبير مفاوضي رئيس الحكومة وعراب ومهندس عودة الجبوري إلى العراق، يؤكد للصحيفة أن الجبوري تمكن بنفسه من إسقاط جميع التهم عنه عبر القضاء. مضيفاً أن رئيس الحكومة نوري المالكي لم يكن يعلم أي شيء عن الجبوري ولا يعرف حتى أنه داخل العراق، بحسب قول الشابندر للصحيفة.

ولاقى خبر الهجوم على مكاتب عدد من الصحف العراقية انتقاداً في الاوساط الإعلامية، فيما رأت افتتاحية صحيفة "المشرق" تقصيراً من الجانب الحكومي في تعاملها مع الموضوع. فالحكومة إما تكون لا تعلم بما جرى وتلك مأساة (بحسب الصحيفة)، وإما تكون قد علمت، لكنها لم تتمكن من أن تفعل شيئاً. والامر هنا لا يقل مرارة. وتضيف الافتتاحية بأن المطلوب وعلى وجه السرعة أن يصدر ايضاح من الحكومة ييبن حيثيات وخلفيات ما تعرضت له اربع صحف عراقية من حرق وحصار وتهديد ووعيد، وكما ورد في الصحيفة.

من جهة آخرى، تحدثت صحيفة "العالم" عن مدى ارتباط العراقيين بـ "أكلة السمك" على الطريقة العراقية، مشيرة الى ان السمك وجبة تعبر عن الحنين عند المغتربين العراقيين أكثر من كونها وجبة طعام عادية. والعراقيون ممن عاشوا في بلدان أوروبية يحنون إلى وجبات السمك العراقية التي افتقدوها مع الكثير من تفاصيل الوطن البعيد، ما ادى الى ازدهار محال السمك الصغيرة في العاصمة البريطانية لندن التي يعرف أصحابها ذائقة العراقيين ورغباتهم.

XS
SM
MD
LG